تكنولوجيا

آبل تضيف خاصية اكتشاف السوائل إلى حواسيب ماك


أضافت آبل حديثًا خاصية جديدة إلى حواسيب ماك تساعد في اكتشاف تعرضها للسوائل عبر تحديث macOS Sonoma 14.1 الجديد.

وأفاد موقع 9to5mac المتخصص في شؤون آبل بوجود برنامج خفي، يُطلق عليه اسم ديمون Daemon، يعمل في خلفية الجهاز بهدف مراقبة منافذ USB C في حواسيب ماك لاكتشاف تعرضها للسوائل.

ومن الجدير بالذكر أن أجهزة آيفون وآيباد تمتلك برنامجًا خفيًا مشابهًا، يُستخدم لتنبيه المستخدمين عند اكتشاف سوائل في موصلاتها، لحثهم على فصل كابل الشحن لمنع إتلافها.

ومع ذلك، فإن البرنامج الموجود في حواسيب ماك يُستخدم في الوقت الحالي لغرض “التحليل” فقط، ولا يقدم أي مزايا واضحة للمستخدم.

ومن المتوقع أن تستغل آبل البرنامج لعرض تنبيه مشابه للتنبيه الموجود بالفعل في أنظمة تشغيل أجهزة آيفون وآيباد.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ومن المرجح أيضًا أن يُستخدم البرنامج بغرض مساعدة فنيي الصيانة لتحديد كون حاسوب ماك مؤهلًا للإصلاح المجاني أو لا.

وتُعد هذه طريقة إضافية لآبل لمعرفة إذا كان الحاسوب قد تعرض للسوائل، إذ تقول الشركة عبر موقعها الرسمي إن حواسيب ماك المحمولة وبعض لوحات المفاتيح السلكية واللاسلكية لديها تحتوي على مؤشرات ملامسة السائل، التي يُطلق عليها اختصارًا LCI، للمساعدة في تحديد إذا كانت هذه المنتجات قد تعرضت للسوائل، كما توجد مؤشرات مماثلة في هواتف آيفون يمكن للمستخدم رؤيتها من الخارج، علمًا بأن لونها يتغير عند ملامسة المواد السائلة.

يُذكر أن الضمان التقليدي لأجهزة آبل لا يغطي الأضرار الناجمة عن السوائل، حتى بالنسبة إلى المنتجات المقاومة للماء، ولذا تحرص الشركة على تطوير طرق مختلفة لاكتشاف تعرض الأجهزة للسوائل.

اشترك في خدمة الإشعارات حتى تبقى على اطلاع بأحدث المستجدات التقنية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى