تكنولوجيا

آبل تطوّر نظارات ذكية معتمدة على تقنيات الواقع المعزز

تبحث شركة آبل إعادة إحياء مشروع تطوير النظارات المتطورة المعتمدة على تقنيات الواقع المعزز AR، وفقًا لما ذكرته وكالة بلومبرغ الأمريكية.

وبحسب الوكالة، فإن هذه النظارات ستكون أخف وزنًا مقارنةً بنظارات فيجن برو التي أطلقتها الشركة حديثًا، بسبب مزاياها المتوقعة وقابليتها للاستخدام بنحو مريح على مدار اليوم.

وتعمل آبل وفقًا لبلومبرغ على تطوير نماذج أولية من النظارات بالأبعاد المضبوطة، وسيكون شكلها مشابهًا لنظارات جوجل غلاس الذي أُطلقت قبل سنوات.

ويمكن أن تحل نظارات الواقع المعزز من آبل محل هواتف آيفون بالكامل، وتسعى آبل بخبرتها التي اكتسبتها من تطوير نظارة فيجن برو إلى تطوير المزيد من المنتجات المبنية على تقنيات الواقع المعزز.

ووفقًا للتقرير، سوف تستخدم آبل بعض تقنيات فيجن برو في نظارات الواقع المعزز القادمة الخفيفة الوزن.

وتناقش آبل داخليًا إصدار تلك النظارات بحلول عام 2027. ومع ذلك، يضيف التقرير نقلًا عن مصادره أن فريق التطوير يعد هذا الموعد غير مرجح حتى الآن.

ولم تقرر آبل بعدُ إذا كانت تنوي الاستثمار في كل ما يتطلبه ذلك المشروع الكبير الحجم، خاصةً إذا كانت ستطرح ذلك المنتج كبديل لهواتف آيفون.

وسيكون على آبل دراسة الأرباح التي ستجلبها نظارات الواقع المعزز، وأن تأخذ في الاعتبار عناصر أساسية مثل تكلفة التطوير واهتمام الجمهور والسعر النهائي للعملاء، وهي ستكون حذرة للغاية بعد المبيعات المنخفضة لنظارات فيجن برو.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن الفريق المختص في الشركة يركز على تطوير إصدار من نظارة فيجن برو بسعر منخفض في الوقت الحالي.

وتدعي بلومبرغ أن الفريق سيقرر مدى جدوى نظارات الواقع المعزز في أثناء العمل على مشاريع أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع جوجل غلاس المشابه واجه العديد من العوامل التي أدت إلى فشله، ومنها السعر المبدئي الذي بلغ 1500 دولار، بالإضافة إلى التحديات التنظيمية بسبب قدرات تسجيل الفيديو في النظارات.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى