المرأة والمنوعات

آخرهم ديفيد بيكهام.. مشاهير واجهوا خطر “السطو” أثناء وجودهم فى المنزل


20210709111404144

دائما ما نسمع مقولة “ضريبة الشهرة”، وتعنى المضايقات التي يتعرض لها المشاهير، نتيجة لهذه الشهرة، وأيضا كونهم لا يستطيعون التصرف بحرية كما  يعيش الشخص العادى، كذلك يكون المشاهير أيضا عرضة لمخاطر من قبل معجبيهم، أو حتى كارهيهم مثل السطو والسرقة واقتحام المنزل وغيرها من المضايقات.

قائمة النجوم العالميين الذين تعرضوا لمضايقات وعمليات سطو وسرقة واقتحام منزل طويلة، آخرها أسطورة الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام، حيث تعرض منزله بغرب لندن لاقتحام، وسرقة أشياء ثمينة تقدر قيمتها بآلاف الجنيهات الإسترلينية، لكن لم يصب أحد من أفراد العائلة بأذى، حيث كان بيكهام ونجله ذو الـ 10 سنوات يتواجدان في المنزل، لحظة دخول السارق، لكنهما كانا في الطابق السفلى غير مدركين للواقعة التي اكتشفها ابنهما كروز بعد عودته من نزهة مع أصدقائه.

بيكهام

وقالت السلطات إنه لم يتم إجراء أي اعتقالات، مشيرةً إلى استمرار التحقيقات، موضحةً أن اللصوص نجحوا في الوصول إلى غرفة نوم واحدة فقط قبل أن يتمكنوا من الهروب.

بيكهام الأخير في القائمة، ولكنه ليس الأول، حيث سبق وتعرض نجم الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسى، إلى عملية سطو أيضا ولكنه كان في الفندق الذى يقيم فيه مع عائلته في فرنسا، حيث اقتحم ملثمون الفندق وكانوا قريبين جداً من الجناح الذى يقيم فيه ميسي مع زوجته وأولاده الثلاثة، كذلك سرقوا مجوهرات ثمينة لنزلاء آخرين في الفندق الشهير.

ميسى

النجم برازيلى كاسيميرو لاعب ريال مدريد تعرض لموقف مشابه، ولكنه لم يكن في منزله وقت اقتحام اللصوص للمنزل، ولكن أسرته كانت موجودة في المنزل، ولكن الواقعة مرت بسلام، وينضم للقائمة جوردي ألبا وألفارو موراتا وجابرييل باوليستا وإزيكييل جاراي، وآخرون.

كاسيميرو

وفى عالم الفن تعرضت المغنية العالمية أريانا جراندى، مؤخرًا، لمحاولة قتل وتهديد بالسلاح “سكين”، فحسب موقع mtz قدمت المغنية مستندات قانونية للحصول على أمر اعتقال رجل اقتحم منزلها وهددها.

اريانا

وأوضحت المغنية الشهيرة، أن الرجل الذي يدعي أهارون براون، أرهبها لمدة 7 أشهر، وتصاعدت الأمور إلى مستوى الأزمة مساء يوم 9 سبتمبر، عندما كانت أريانا في المنزل، وظهر براون مرة أخرى وهذه المرة زعمت أنه هددها بـ”سكين”، عندما طلب منه الأمن المغادرة، وحينها نشب مشاجرة، وقال الرجل “سأقتلك أنتِ ومدير أعمالك”.

ولم تنجو المليارديرة الصغيرة كايلي جينر، من محاولات الاقتحام، ففى نهاية العالم الماضى، أكدت أنها ذهبت الي المحكمة لاتخاذ إجراء حماية من شخص حاول اقتحام الكمبوند التى تعيش بداخله مرتين.

كايلى

كما أضاف التقرير الذي نشر علي الديلي ميل، أن المقتحم أبلغهم أنه لم يأت لغرض السرقة وإنما أمنيته الوحيدة هى رؤية كايلى جينر، ما دفع كايلى التي تبلغ 23 عاماً من اتخاذ قرار الذهاب إلى المحكمة لحماية نفسها من هذا الشخص الذى يدعى بيرجكويست بالإجراءات القانونية ضده خوفاً من أن يتعرض لها فيما بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى