المرأة والمنوعات

أغرب وظائف القطط والكلاب حول العالم .. من العمدة لحارس أمن ومدير محجر


202201121036273627

 

تعتبر مختلف الوظائف حول العالم من إختصاص البشر، سواء عامل نظافة أو حداد وطبيب أو حتى مهندس، وذلك لقدرته العقلية ودراسته وإيجادته لهذا العمل، ولكن الذى لا يعرفه البعض إن بعض القطط والكلاب تعمل بمهن مختلفة حول العالم، من عمدة لحارس أمن وغيرها من الوظائف التي نستعرضها في هذا التقرير، وفقاً لما ذكره موقع ” mentalfloss”.

وظائف القطط والكلاب حول العالم
 

 لوسي لو.. عمدة المدينة الصغيرة
 

حصلت الكلبة المعروفة باسم “لوسى لو” على منصب عمدة بولاية كنتاكي الذى حصل عليه بعد ترشح القطط والماعز والحيوانات الأخرى للمنصب، ولوسى لو هى الكلبة الثالثة التى تشغل هذا المنصب،  وتقضى  وقتها في المكتب لالتقاط الصور، وتحية الزوار، ولها صفحة على “الفيس بوك”.

لوسي لو 

ميلي حارس الأمن
 

تعمل الكلاب كحراس أمن في جميع دول العالم، وهذا يتضح من اللافتات المعلقة على الشركات المدون عليها “احذر من الكلاب” في المنازل والشركات الخاصة،  لكن الغريب هو عمل قطة تدعى ميلي كحارس أمن فى مستودع ألعاب بانداي في ساوثهامبتون بإنجلترا، وقد كلفت بهذه الوظيفة لأنها كانت دائمًا متواجدة في أرض المصنع، وأجرها عبارة عن وجبات سمك.

ميلي 

فرجينيا الأم الحاضنة
 

تعمل قطة تدعى فرجينيا، في مأوى كاتري في كوربوس كريستي بولاية تكساس، كأم حاضنة حيث تراقب، وتحتضن، وتبقي القطط بعيدة عن المتاعب حتى يتم تبنيها من قبل بعض الأشخاص.

وقام الموظفون ببناء عربة علاج لفيرجينيا لمساعدتها على التقوية وتعلم استخدام ساقها الخلفية المتبقية، وقد أحرزت بعض التقدم.

فرجينيا

الكلب لولو لاستنشاق الكمأة
 

يعمل الكلب لولو في شركة” Toil and Truffle ” في سياتل باعتباره كلبًا يستنشق الكمأة، التى تختبئ في الغابات المورقة، لكن يستطيع الكلب اكتشافها من خلال استنشاق رائحتها، والكلب لولو من” Lagotto Romagnolo ” وهي سلالة مرتبطة تقليديًا بصيد الكمأة، لكن لديه زملاء عمل من سلالات مختلطة يجدون الكمأة أيضًا.

الكلب لولو

السمور لعبور المارة
 

يساعد القط سمور طلاب مدرسة إنتربرايز في مدينة ويست ريتشلاند بولاية واشنطن على عبور الطريق،  وتم تعيينه كعضو فخري في دورية سلامة المدرسة.

كلب وظيفته مساعدة المارة

ميستي.. مديرة محجر
 

تعمل الكلبة التى تدعى ميستي و تبلغ من العمر 9 سنوات مديرة محجر في بيرلينجتون ستون في كمبريا بالمملكة المتحدة، و قد بدأت العمل منذ خمس سنوات، وتعمل على تحية العملاء وأخذ طلباتهم في فمها، وتوصيلها إلى المكتب، كما تعيد بطاقات الائتمان والفواتير، وتسلمها دون خدش، ويحب العملاء” Misty “، لأنها حريصة على إرضائهم.

كلبة مديرة محجر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى