الأخبار الوطنيّة

أكّدوا تخلي المفوضية عن حمايتهم: لاجئون بتونس يشتكون مضايقات وصعوبات

قال أحد اللاجئين من دارفور الذين تم إيوائهم بتونس خلال مؤتمر صحفي حضره ستة آخرون من اريتريا والسودان بمقر نقابة الصحفيين التونسيين  الأربعاء 27 افريل 2022 إنهم فقدوا عددا من اللاجئين بعد وفاتهم تأثرا بعدة أمراض والذين لجئوا  لتونس بعد تقطع السبل بهم فور قدومهم من ليبيا مؤكدا معاناتهم من مشاكل نفسية كبرى . وانتقد اللاجئ عدم توفير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين  الحماية اللازمة لهم بالجنوب التونسي أو متابعة ملفاتهم مؤكدا أنهم تخلوا عن وضعياتهم مخالفين كل اتفاقيات الأمم المتحدة وترك ملف متابعة وضعياتهم  للمجلس التونسي للاجئين .وشدد على أنهم يطالبون بتوفير مركز إيواء أمن لهم  بتونس العاصمة إلى حين استكمال تونس  اتصالاتها مع دول التوطين مشيرا إلى أنهم أصبحوا عرضة لعدة مضايقات وصعوبات صحية وأمنية إلى جانب انه منذ سنة 2021 منتقدا مرافقتهم بطوق أمني مكثف من الجنوب إلى تونس عند  اتخذاهم القرار بالقدوم إلى العاصمة للاعتصام أمام مقر المفوضية  .  وانتقد حرمان عدة أطفال من ادمجاهم بالمدارس التونسية مؤكدا  أنهم يأملون العيش الكريم والمحافظة على كرامتهم مشددا على شكرهم لاستقبال تونس لكل أصناف اللاجئين الفارين من الحروب والانتهاكات اللاإنسانية مكررا الدعوة للدولة التونسية الى انقاذهم من المضايقات وتسهيل حياتهم احتراما لاتفاقيات أمضت عليها منذ سنوات   حسب تعبيره. هناء السلطاني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى