إقتصاد

ألمانيا: التزام الشركات الصغيرة بتوفير الطاقة يحقق نجاحاً ملحوظاً

أظهر مسح اقتصادي نشرت نتائجه أمس الأربعاء، تراجع مخاوف الشركات الصغيرة والمتوسطة في ألمانيا بشأن إمدادات الطاقة بعد أن كانت هذه الشركات تخشى من توقفها عن العمل بسبب ارتفاع أسعار الطاقة في العام الماضي.
وبحسب المسح الذي أجراه بنك التنمية الحكومي الألماني كيه.إف.دبليو في مارس (آذار) الماضي، قالت 31 في المائة من الشركات إن تأثير تكاليف الطاقة عند مستوياتها الحالي على أنشطتها محدود أو معدوم. وفي سبتمبر (أيلول) من العام الماضي كانت هذه النسبة 13 في المائة فقط.
في الوقت نفسه قالت 9 في المائة من الشركات إن المخاوف المالية تسيطر عليها. وقال نحو نصف الشركات التي شملها المسح وعددها 2485 شركة إن تكاليف الطاقة مثلت عبئا إضافيا، لكنها تعتقد أنها تستطيع استيعابه حتى على المدى الطويل.
وقال فريتسي كولر جيب كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك «كيه إف دبليو»، وفق وكالة الأنباء الألمانية، «إن الالتزام القوي للشركات الصغيرة والمتوسطة بتوفير استهلاك الطاقة حقق نجاحا ملحوظا… زاد عدد الشركات القادرة على التعامل مع أسعار الطاقة التي ما زالت مرتفعة حاليا، عن عددها قبل ستة أشهر».
وقال حوالي 75 في المائة من الشركات التي يصل إجمالي حجم أعمالها إلى 500 مليون يورو (549 مليون دولار) سنويا إنها خفضت استهلاكها للطاقة منذ بدء الحرب في أوكرانيا، عبر إجراءات عديدة، منها تبني أساليب موفرة لاستهلاك الوقود في قيادة المركبات وتعديل درجات حرارة أجهزة التكييف أو التدفئة في الغرف.
كما استثمرت هذه الشركات في خفض استهلاك الطاقة مثل العزل الحراري للمباني وتوفير استهلاك الطاقة في المصانع باستخدام التكنولوجيات الحديثة.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى