تكنولوجيا

أمريكا تتوقف عن منح تراخيص التصدير إلى هواوي

أفادت وكالة رويترز اليوم الثلاثاء بأن إدارة بايدن لم تعد توافق على منح الشركات الأمريكية التراخيص التي تسمح لها بتصدير العناصر إلى شركة هواوي.

وتواجه عملاقة صناعة معدات الاتصالات الصينية منذ سنوات قيودًا على الصادرات الأمريكية للعناصر المستخدمة في تطوير شبكات الجيل الخامس (5G) والتقنيات الأخرى، ولكن المسؤولين في وزارة التجارة الأمريكية كانوا يسمحون لبعض الشركات الأمريكية ببيع سلع وتقنيات معينة إلى الشركة. وقد حصلت شركة كوالكوم عام 2020 على إذن لبيع شرائح الجيل الرابع (4G) إلى هواوي.

ونقلت رويترز عن مصدر مطلع أن المسؤولين الأمريكيين يضعون سياسة رسمية جديدة لرفض تصدير العناصر إلى هواوي، التي ستشمل ما هو أدنى من عناصر شبكات الجيل الخامس، ومن ذلك: عناصر شبكات الجيل الرابع، وشبكات واي فاي 6، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة العالية الأداء، وعناصر الحوسبة السحابية.

ونقلت الوكالة عن مصدر آخر أن الخطوة كانت متوقعةً بعد أن شدّدت إدارة بايدن سياستها تُجاه هواوي خلال العام الماضي. وقال المصدر إن تراخيص شرائح شبكات الجيل الرابع، التي لا يمكن استخدامها لشبكات الجيل الخامس والتي ربما قد وافق عليها المسؤولون في وقت سابق، قد رُفضت الآن.

وكان المسؤولون الأمريكيون قد وضعوا شركة هواوي عام 2019 على القائمة التجارية السوداء، التي تحظر على الشركات الأمريكية تصدير البضائع والتقنية إلى الشركة ما لم تحصل على ترخيص بذلك. وواصل المسؤولون تشديد الضوابط لحرمان هواوي من شراء شرائح أشباه الموصلات التي تشغل معظم منتجاتها، أو تصميمها.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ولكن المسؤولين الأمريكيين منحوا تراخيص سمحت لشركة هواوي بتلقي بعض المنتجات. فعلى سبيل المثال، حصل موردو هواوي على تراخيص بقيمة 61 مليار دولار لبيعها إلى الشركة الصينية في المدة من شهر نيسان/ أبريل إلى تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.

وفي شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قالت هواوي إن إجمالي عائداتها لعام 2022 بلغ نحو 91.53 مليار دولار أمريكي، وذلك بانخفاض طفيف عن عام 2021 حينما تسببت العقوبات الأمريكية إلى هبوط مبيعاتها بنحو الثلث.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى