الأخبار العالميّة

أميركا لروسيا: لا نعاديكم بل ممارساتكم عدائية!

يبدو أن تبادل الاتهامات بين واشنطن وموسكو بشأن الملف الأوكراني ما زال قائماً، فقد أكدت الولايات المتحدة، أنها وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، أنهما لا يمتلكان أي نية عدائية نحو روسيا، متهمة الأخيرة بممارسات عدائية عبر حشد قواتها قرب حدود أوكرانيا.

وأعربت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، خلال مؤتمر صحافي، الأربعاء، عن أملها في أن تستمر المحادثات الدبلوماسية الأخيرة مع روسيا، مشددة على عدم وجود أي نوايا عدائية تجاهها.

“جيشنا على أراضينا”

جاء ذلك في حين أكد الرئيس الروسي، في حديثه أمام مجمع وزارة الدفاع، أن كل ما فعلته الولايات المتحدة في السنوات السابقة، والذي يفترض أنه يضمن مصالحها وأمنها، على بعد آلاف الكيلومترات من أراضيها الوطنية، تم دون أي عقوبات من مجلس الأمن الدولي.

وأكدت موسكو مرارا أن الجيش الروسي موجود على أرضه، لا على أرض غيره.

توتر كبير

يذكر أن العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة، كانت شهدت في الآونة الأخيرة، توتراً بسبب زيادة الحشد الروسي على حدود أوكرانيا وتواجد الناتو العسكري بالقرب من الحدود الروسية.

في حين هدد الرئيس الأميركي خلال الأسابيع الماضي، روسيا من عواقب ستكون مدمرة في حال قرر الرئيس بوتين اجتياح أوكرانيا.

وأكد بايدن أن بلاده سترسل المزيد من القوات الأميركية وقوات الناتو دفاعا عن أوكرانيا ضد أي هجوم روسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى