الأخبار العالميّة

أميركا: ندعم الانتقال المدني في السودان بشكل كامل

في ظل الأزمة السياسية التي يشهدها السودان، جددت الولايات دعمها لعملية الانتقال المدني في البلاد.

وأكدت السفارة الأميركية في الخرطوم، ببيان اليوم السبت، دعم واشنطن للانتقال المدني الديمقراطي في السودان “بشكل كامل”.

كما أشارت إلى دعمها عمل المؤسسات الانتقالية، والبدء في التحضير للانتخابات.

“أخطر الأزمات”

أتى ذلك، بعد أن شدد رئيس الحكومة السودانية، عبد الله حمدوك، في خطاب أمس الجمعة على ضرورة البدء في الإعداد للانتخابات “فورا ودون تأخير”.

كما أكد على أن الأزمة السياسية الحالية هي “أخطر أزمة تهدد الانتقال.. والبلاد كلها”، لافتا إلى ضرورة “الوقف الفوري للتصعيد من قبل كل الأطراف”.

كذلك أوضح أن الحكومة تسعى إلى توافق بين معسكر الانتقال الديمقراطي لتحقيق أهداف الثورة، معلناً وضع خريطة طريق مع الأطراف السياسية لحل الخلاف.

يشار إلى أن الساحة السياسية في البلاد تشهد انقساماً حاداً بين مكونات الحكم الانتقالي، ترسخ أكثر عقب إحباط محاولة انقلابية الشهر الماضي (سبتمبر).

كما تصاعد في الفترة الأخيرة التراشق الإعلامي بين المكونين المدني والعسكري، لحد توقفت فيه اجتماعات مجلس السيادة والاجتماعات المشتركة مع مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى