تكنولوجيا

أوراكل تجلب الذكاء الاصطناعي إلى الرعاية الصحية

تستعرض أوراكل قدراتها في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي مرة أخرى من خلال إطلاق مساعد رقمي سريري جديد للعيادات المتنقلة في الولايات المتحدة.

ويعد المساعد الرقمي الجديد بمنزلة عرض متنقل يدمج الذكاء السريري والصوت المتعدد الوسائط والمساعدة المستندة إلى الشاشة في الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وصممت أوراكل التطبيق من أجل تزويد الأطباء بمساعد شامل يعمل بالذكاء الاصطناعي يمكنه المساعدة في التخلص من عبء العمل الإداري، مما يمنح الأطباء وقتًا إضافيًا للتركيز على المرضى.

وقالت الشركة إن سر التطبيق هو تكامله مع السجلات الصحية الإلكترونية من أوراكل Oracle Health Electronic Records، وهي خدمة قاعدة بيانات سحابية متخصصة تستهدف مؤسسات الرعاية الصحية.

وبسبب هذا التكامل، يمكن للتطبيق تبسيط العديد من جوانب التفاعل بين الطبيب والمريض.

وأوضحت أوراكل بعض الأمثلة، قائلة إن الأطباء لن يحتاجوا بعد الآن إلى مقاطعة المواعيد مع المريض من خلال اللجوء إلى شاشة الحاسوب للعثور على السجلات الصحية لذلك الشخص ومراجعتها.

ويعرض التطبيق بدلًا من ذلك فورًا المعلومات ذات الصلة بهذا المريض، مثل تاريخه الطبي وأحدث نتائج اختبارات الدم والمزيد.

وأثناء الموعد، يستمع المساعد ويدون الملاحظات بناءً على القالب المفضل للمستخدم ضمن سجل السجلات الصحية الإلكترونية، مما يوفر للأطباء ساعات من الوقت كل يوم.

وعند تدوين الملاحظات، يسجل المساعد العناصر المهمة، مثل أي إحالات ونتائج اختبارات وأوامر الوصفات الطبية، ويحدد موعدًا للمتابعة وفقًا لرغبات الطبيب، كما يتابع التقارير المخبرية في حال تأخرها.

وقالت أوراكل إن 13 مؤسسة للرعاية الصحية اختبرت مساعد الذكاء الاصطناعي التوليدي، وتزعم المؤسسات أنها وفرت نحو أربع دقائق ونصف الدقيقة لكل مريض، وقلصت الوقت الذي يستغرقه الأطباء لتحديث سجلات الرعاية الصحية بمقدار يتراوح بين 20 في المئة و 40 في المئة.

وقالت المؤسسات إن المساعد وفر الكثير من الوقت في غرفة الفحص، لأن الأطباء لم يعودا مضطرين إلى مطالبة المرضى بتكرار ما يقولونه أثناء إدخال المعلومات في السجلات الصحية.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى