الأخبار العالميّة

أوكرانيا: الوكالة الذرية ستراقب محطتي تشيرنوبل وزابوروجيا

أعلن رئيس الشركة الوطنية لتوليد الطاقة النووية في أوكرانيا، الخميس، أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستشكل فرق مراقبة عبر الإنترنت لمحطتي تشيرنوبل وزابوروجيا النوويتين اللتين تسيطر عليهما روسيا في أوكرانيا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إنيرجواتوم، بيترو كوتين، إنه يتعين على الوكالة الدولية للطاقة الذرية استخدام نفوذها للتأكد من عدم تدخل المسؤولين النوويين الروس في تشغيل المحطتين الواقعتين تحت سيطرة القوات الروسية، وفق رويترز.

كما أضاف كوتين أن “الوكالة يمكن أن تؤثر في هذا ويجب عليها ذلك، وهذا التساؤل سيناقش”.

كذلك لفت إلى أنه لا يستطيع الإفصاح عن جميع نتائج الاجتماع الذي عقده الأربعاء مع رئيس الوكالة رفائيل غروسي الذي يزور أوكرانيا.

خطر من انفجار ذخائر

أتى ذلك بعدما كشفت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك، الأربعاء، أن هناك خطراً من انفجار ذخائر في محطة تشيرنوبل للطاقة النووية المتوقفة عن العمل، مطالبة القوات الروسية‭ ‬التي تسيطر على المحطة بالانسحاب من المنطقة.

وقالت فيريشتشوك: “نطالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة باتخاذ إجراءات فورية لإخلاء منطقة تشيرنوبل من السلاح وإدخال بعثة متخصصة تابعة للأمم المتحدة لتفادي خطر تكرار كارثة نووية”.

آلاف الوفيات

وأدى حريق وانفجار في عام 1986 بالمفاعل الرابع في محطة تشيرنوبل إلى حدوث تسرب إشعاعي ووصوله إلى أماكن بعيدة مثل بريطانيا وإسبانيا. وارتبطت آلاف الوفيات بآثار الحادث والإشعاع الناجم عن المفاعل.

وأصبحت جميع مفاعلات المحطة حالياً خارج الخدمة.

يذكر أن القوات الروسية كانت سيطرت على محطة تشيرنوبل في الأيام الأولى من الهجوم على أوكرانيا الشهر الماضي ومنعت لفترة من الوقت الفنيين المسؤولين عن أعمال الصيانة من المغادرة أو دخول آخرين في مناوبة معهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى