الأخبار العالميّة

أوكرانيا.. تزايد التحذيرات من حرب كارثية يموت فيها الآلاف

حذر وزير القوات المسلحة البريطانية “جيمس هيبي” من حرب سيموت فيها الآلاف حسب قوله، إذا قامت روسيا بغزو أوكرانيا.

ونقلت صحيفة “التايمز” البريطانية تصريحات هيبي، التي أكد فيها وجود “احتمال خطير” بأن تقوم روسيا بعمل عسكري في أوكرايا خلال الأسابيع المقبلة…

وبحسب الصحيفة، فقد طلب من الموظفين في وزارة الخارجية البريطانية أن يستعدوا للانتقال إلى “وضع الأزمة خلال مدة قصيرة للغاية.

ووصلت مساعداتٌ عسكرية بريطانية إلى أوكرانيا الأربعاء تتضمن أسلحةً مضادة للدبابات لمساعدة كييف في الدفاع عن نفسها من غزو روسي محتمل.

وقال وزيرُ الدفاع الأوكراني لشؤون التكامل الأوروبي إن المساعدات البريطانية لبلاده سيتم استخدامُها حصرياً للدفاع عن النفس”وحماية قواتنا ، وحماية البنية التحتية الحيوية، وحماية المدنيين”.

بدوره، شدد الرئيسُ الفرنسي إيمانويل ماكرون على ضرورة الحوار مع موسكو لعودة استقرار المنطقة، على أن يكون الحوارُ بشروطٍ أوروبية.

من جانبه، وزيرُ الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد خلال زيارته للعاصمة الأوكرانية كييف، أن هذه الزيارة هي تأكيد على التزامِ الولايات المتحدة تجاه أمن وسيادة أوكرانيا، مشدداً على أن واشنطن لن تسمحَ بانتهاك سيادة الدولْ والإفلات من العقاب.

وأعرب بلينكن خلال المؤتمر الصحفي عن أمله في الحفاظ على المسار الدبلوماسي في الأزمة الأوكرانية. لكنه أشار إلى أن التهديد الروسي لأوكرانيا غير مبرر وغير مقبول, مشيراً إلى احتمالية فرض عقوبات على موسكو في حال قيامها بغزو أوكرانيا.

وشكر الرئيسُ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الولايات المتحدة الأميركية على مساندة بلاده فيما وصفها بـ “الأوقات الصعبة”.

وزير الخارجية الأوكراني” دميترو كوليبا ” طلب من الأوكرانييين قطع الطريق على محاولات روسيا بث الخوف وزعزعة الاستقرار المالي في أوكرانيا.

وأضاف كوليبا خلال لقائه بنظيرة الأميركي في كييف أن أعظم إنجاز لروسيا اليوم يتمثل في بث الذعر وانعدام الثقة في المجتمع إضافة إلى التسبب باهتزاز الاقتصاد الأوكراني، وفق قوله .

ودعا الاوكرانيين إلى بذل قصارى جهودهم لمنع روسيا من تحقيق هدفها بدون حتى استخدام السلاح.

وأكد المستشار الألماني أولاف شولتز أن الصمت ليس خياراً معقولاً للتحركات الروسية على الحدود مع أوكرانيا.

ونقلت شبكة سي إن إن تقييماً استخباراتياً حديثاً لوزارة الدفاع الأوكرانية يفيد بأن روسيا نشرت حتى الآن أكثر من 106 آلاف فرد من القوات البرية على الحدود مع أوكرانيا.

وإلى جانب المكون البحري والجوي, بلغ العدد الإجمالي للجنود الروس في المنطقة الحدودية أكثر من مئة وسبعة وعشرين ألف 127000 جندي بحسب التقييم.

وذكرت شبكة أي بي سي ABC الأميركية أن إدارة بايدن ستقدم 200 مليون دولار إضافية كمساعدات عسكرية لأوكرانيا, تشمل مدافع وصواريخ مضادة للدبابات وأنظمة صواريخ مضادة للطائرات

وأفادت شبكة بي بي سي البريطانية بأن لندن أرسلت الدفعة الأولى من أسلحة دفاعية مضادة للدروع إلى أوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها وفق تصريحات وزير الدفاع البريطاني بن والاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى