الأخبار الوطنيّة

أوّل ظهور وتصريح لـ ‘دجوكوفيتش’ بعد الإفراج عنه


نشر نجم التنس الصربي نوفاك دجوكوفيتش، المصنّف الأوّل عالميا، صورة له في ملاعب ملبورن، في أوّل ظهور له بعد الإفراج عنه من مركز احتجاز المسافرين في مدينة ملبورن الأسترالية. ونشر دجوكوفيتش الصورة عبر حسابه في “فيسبوك”، وأرفقها بالقول “أنا مسرور وممتن لأنّ القاضي أبطل إلغاء تأشيرتي”، مضيفا “رغم كلّ ما حدث، أريد أن أبقى وأحاول المنافسة في بطولة أستراليا، مازلت أركز على ذلك، فقد جئت إلى هنا للعب في أحد أهم الأحداث التي تقام أمام الجماهير الرائعة”. وتابع “في الوقت الحالي لا يمكنني قول المزيد، شكرا لكم جميعا لوقوفكم معي خلال كل هذا، وتشجيعي على البقاء قويا”. ولا يزال مصير مشاركة النجم الصربي في بطولة أستراليا المفتوحة غامضا، حيث من المتوقع أن يصدر وزير الهجرة قراره النهائي في الساعات المقبلة. وقد سافر دجوكوفيتش إلى أستراليا، يوم الأربعاء الماضي، للدفاع عن لقبه، كاشفا أنذه حصل على إعفاء طبي من منظمي البطولة. ولكن فور وصوله، رفضت السلطات السماح له بالدخول، واعتبر دجوكوفيتش في هذا السياق أنّ أسباب إعفائه لا تستوفي الشروط الصارمة المفروضة لدخول أراضيها في إطار مكافحة كوفيد-19 ليتمّ نقله إلى مركز احتجاز المسافرين في ملبورن. وقالت الحكومة الأسترالية الأحد إنّ اللاعب المتوج بـ 20 لقبا كبيرا لم يتلق اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، وإنّه يجب رفض معركته القانونية للبقاء في البلاد والمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة. وخلال جلسة الاستماع يوم الاثنين، استمع القاضي أنتوني كيلي إلى النزاع القانوني في القضية، قبل الدفاع عن دجوكوفيتش. وصرح كيلي بأنّه “مضطرب إلى حدّ ما”، وقال إنّ الصربي قدّم أدلة من “أستاذ وطبيب مؤهل جدا” للحصول على إعفاء طبي. وأضاف: “ماذا كان يمكن لهذا الرجل أن يفعل أكثر من ذلك؟”. وظن دجوكوفيتش أنّه حصل على إعفاء طبي من منظمي البطولة على أساس أنّه أُصيب بالفيروس في 16 ديسمبر 2021، وفق ما كشفه محاموه. ولكن وفقا لنماذج الإعفاء من تلقي اللقاح التابعة للسلطات الفيدرالية الأسترالية، فإنّ الإصابة السابقة بفيروس كوفيد-19 ليست سببا وجيها لعدم تلقي اللقاح. (روسيا اليوم)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى