الأخبار الوطنيّة

إتفاقية شراكة بين هيئة النفاذ للمعلومة و’صحفيّون من أجل حقوق الإنسان’

[ad_1]

وقّعت هيئة النفاذ إلى المعلومة ومنظّمة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان” اتفاقيّة شراكة تندرج ضمن مشروع مجتمعي يهدف إلى “تعزيز الإعلام المستقل في الوطن العربي وبناء أنظمة مسائلة ومحاسبة لتحقيق حوكمة أفضل”. كما نظمت المؤسستين مائدة مستديرة حضرها عدد من الأكاديميين والإعلاميين حول “دور الإعلام في دعم حرية التعبير والإعلام النفاذ الى المعلومة مثالا”. وقالت رئيسة مكتب تونس في منظمة صحفيّون من أجل حقوق الإنسان نزهة محمّد، في تصريح لموزاييك، أنّ هذا المشروع الممول من قبل صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، يهدف إلى تحسين بيئة عمل الصحفيين والدفع بحريّة التعبير وحق النفاذ إلى المعلومة من أجل تغطية شاملة ومنصفة لقضايا حقوق الإنسان.   من جهته، صرّح رئيس هيئة النفاذ إلى المعلومة بالنيابة عدنان الأسود لموزاييك، أنّ الهدف من هذه الاتفاقية هو دعم الهيئة للصحفيين ودعم قدراتهم فيما يتعلق بنشر ثقافة النفاذ إلى المعلومة ومساعدتهم على مزيد فهم أكثر لأحكام القانون الأساسي المنظم لحق النفاذ إلى المعلومة.   وبالنسبة لعمل هيئة النفاذ للمعلومة التي تمّ إحداثها منذ ست سنوات، يعتبر عدنان الأسود أنّها إيجابية، لكن استمراريتها تبقى رهينة إصدار الأوامر التطبيقية المنظمة للحق في النفاذ للمعلومة، ومن بينها الأوامر المتعلقة بالهيكل المنظم للهيئة والنظام الخاص بأعوانها والأمر المتعلّق بخطّة المكلّف بالنفاذ إلى المعلومة، نظرا لدوره الأساسي والمحدد في عمل الهيئة. ويهدف هذا المشروع الذي تقوده منظمة صحفيون من أجل حقوق الإنسان ويموله صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، إلى تحسين بيئة عمل الصحفيين والدفع بحريّة التعبير وحق النفاذ إلى المعلومة وتحسين قدرات الصحفيين في مجال النفاذ الى المعلومة لتغطية قضايا حقوق الإنسان إلى جانب تحسين معارفهم القانونية من خلال التشارك مع الفاعلين الأساسيين في المجتمع المدني.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى