المرأة والمنوعات

إتيكيت تقديم الهدايا للحماة فى عيد الأم.. عشان تحبك وتكسبى قلبها


202203171225502550

أيام قليلة ويحل علينا يوم من أجمل أيام السنة وهو يوم عيد الأم، الذى يحرص فيه الأبناء على شراء الهدايا لأمهاتهم ليعبروا لها عن مدى حبهم وتقديرهم لمجهوداتها في تربيتهم، ولم يقتصر فقط الاحتفال بعيد الأم على شراء هدايا للأم بل للحماة أيضاً، ولكن بعض الزوجات ترتكب بعض الأخطاء عند شراء الهدايا وإهدائها للحماة، والتي تتسبب في الكثير من المشاكل بالمستقبل، ولتجنب ذلك نستعرض في هذا التقرير، إتيكيت إهداء الهدايا للحماة في عيد الأم، وفقاً للنصائح التي أشارت إليها خبيرة  الإتيكيت هالة العزب خلال حديثها مع “اليوم السابع”.

 إتيكيت تقدم الهدايا للحماة في عيد الأم:
 

إجراء مكالمة قبل الزيارة:
 

يجب على الزوجة أو الخطيبة أن تجرى مكالمة هاتفية لحماتها لتهنئها وتتفق معها على موعد محدد لزيارتها، ولابد أن تكون الزوجة أو الخطيبة بكامل أناقتها، ويفضل ألا تذهب بمفردها في هذا اليوم، ويفضل أن تصطحب معها والدتها أو أحد أشقائها وتذهب في الموعد المحدد.

 

إتيكيت تقديم الهدية للحماة:
 

يجب على الفتاة أن تصافح حماتها وتقدم لها الهدية بيديها، وهى مبتسمة وتنظر إليها باهتمام، حيث لا يفضل أن تعطى الخطيبة أو الزوجة الهدية لحماتها بوضعها بجوارها أو على المنضدة.

 

إتيكيت استقبال الهدية:
 

يجب على الحماة أن تأخذ الهدية بيديها وليس بيد واحدة، وأن تشعرها باهتمامها وتفتح الهدية أمام الخطيبة أو الزوجة وتقدم الشكر لها وتشعرها بأنها أجمل هدية قدمت لها هذا العام.

ويفضل أن تستعمل الحماة الهدية أمام الخطيبة، ولا يفضل أن تذكر الحماة بأنها تمتلك نفس الهدية العديد أو تسأل الخطيبة عن سبب شرائها لهدية غالية، حتى لا تشعر بالخيبة بعد انتهاء الزيارة وفي اليوم التالى، يجب على الحماة أن تجرى مكالمة تليفونية لتوجه الشكر للخطيبة ووالدتها على هديتهما لها.

 تقديم الهدايا للحماة في عيد الأم

 الحماة والخطيبة


 تقديم هدية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى