الأخبار الوطنيّة

إجراءات هيكلية ومالية وإدارية لتنمية السياحة الواحية والصحراوية

image 3

أكّد مدير الاستثمار والمكلّف بالسياحة الصحراوية والواحية بالديوان الوطني للسياحة محمد مهدي الحلوي، في كلمة ألقاها بمناسبة انعقاد المجلس الجهوي للسياحة بتطاوين، الانطلاق في خطّة وطنية لتنمية السياحة الواحية والصحراوية ترتكز على 8 نقاط تتنوع بين إجراءات هيكلية ومالية وإدارية.

وأضاف مدير الاستثمار أنّ النقاط تتعلّق بعدّة مواضيع على غرار تسهيل إجراءات بعث المشاريع بالواحات المتواجدة بالمناطق السقوية العمومية أو الخاصّة والتشجيع على إحداث مشاريع سياحية خصوصية في إطار الشركات الأهلية، بالإضافة إلى مراجعة خريطة المسالك السياحية وإحداث مسالك جديدة ودعوة وزارة الداخلية للنظر في إمكانية تسهيل الدخول للفضاء الصحراوي. 

أمّا على المستوى البيئي، فتهدف الخطّة إلى فضاء صحراوي دون بلاستيك من خلال منع استعمال البلاستيك وإلقاء فواضل البناء بالمناطق الصحراوية والواحات. 

فيما يخصّ الجانب المالي والترويجي، تهدف الخطّة إلى إعادة جدولة ديون الناشطين في قطاع التنشيط السياحي بالدواب لدى بنك التضامن ودراسة إمكانية إعادة الهيكلة المالية للمؤسّسات السياحية في إطار أشغال اللجنة المحدثة لمعالجة مديونية قطاع السياحة.

كما ستسعى الوزارة إلى تنظيم جولة ذات طابع إشهاري للوجهات السياحية تطاوين، قبلي، توزر ، قفصة وقابس، تشمل عديد البلدان الأوروبية أبرزها فرنسا وإسبانيا، وإيطاليا وألمانيا إلى جانب دعم المؤسّسات السياحية للمشاركة في المعارض الدولية السياحية، بالإضافة إلى إحداث مجمعات مصالح اقتصادية لإنتاج وتسويق المنتجات المحلية مع تنظيم المعرض الدولي للسياحة الصحراوية والواحية في الخريف ودعم المهرجانات المنظمة بالجهات. كذلك يتم إعداد دراسة جدوى الترخيص للاستثمار في مجال الطيران الخاصّ.

وتسعى الوزارة في إطار الخطّة إلى تنظيم دورات تدريب إشهادي لفائدة خريجي التكوين المهني والتعليم العالي للراغبين في الاندماج بالمؤسّسات السياحية. 

وفي الإطار نفسه، أكّد وزير السياحة محمد المعز بلحسين إحداث هياكل تصرّف خاصّة بالسياحة الواحية وأخرى بالسياحة الصحراوية بمختلف منتجاتها (السياحة الجبلية والرياضية والثقافية) بالولايات المعنيّة، مهمتها تطوير هذه النوعية من السياحة ودفعها بالشراكة مع القطاع العام والخاص بالإضافة الى التنسيق بين الهياكل المعنية لتجاوز مختلف الإشكاليات وإنجاح الخطّة الوطنية.

الحبيب الشعباني موزاييك اف ام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى