إقتصاد

إردوغان يدشّن استخراج الغاز من حقل في البحر الأسود

دشّن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخميس، استخراج الغاز من حقل تركي في البحر الأسود، في خطوة تأتي قبل أسابيع قليلة من انتخابات عامة ستشهدها البلاد وفي خضم جهود تبذلها أنقرة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة.

وتأتي المراسم في وقت يتهيّأ فيه إردوغان لاستحقاق انتخابي محموم مقرّر في الرابع عشر من مايو (أيار) ويُنظر إليه على أنّه الأكثر مفصلية في تاريخ تركيا المعاصر.

وكانت تركيا اكتشفت كميات من الغاز قبالة سواحل ولاية زونغلداق، في حقل للغاز الطبيعي قال إرودغان إنّه الأكبر في بلاده. وبحسب الرئيس التركي فإنّ هذا الحقل سيساهم في تقليص اعتماد البلاد على استيراد الطاقة.

وفي يونيو (حزيران) باشرت تركيا بناء خط أنابيب تحت الماء متّصل بقاع البحر من ميناء فيليوس الذي يقع على مسافة نحو 400 كلم إلى الشرق من اسطنبول على ساحل البحر الأسود.

وفي مرحلة أولى ستبدأ المنشأة استخراج عشرة ملايين متر مكعب من الغاز يومياً. وقال إردوغان «سيبلغ المجموع 40 مليون متر مكعب يوميا بعد افتتاح الآبار الجديدة لاحقاً».

ويقول خبراء إنّ استخراج عشرة ملايين متر مكعب من الغاز يوميا يلبّي نحو ستة في المائة من الاستهلاك السنوي لتركيا والمقدّر بستين مليار متر مكعب، وهو ما يعطي الاقتصاد دفعاً.

وخلال مراسم التدشين التي بثّها مباشرة التلفزيون التركي، قال إردوغان «إنها خطوة تاريخية على طريق اكتفاء البلاد ذاتياً من الطاقة»، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية. وأضاف «عند بلوغ الإنتاج الحدّ الأقصى فإنّ الغاز المستخرج من البحر الأسود سيغطّي قرابة 30 في المائة من حاجة تركيا السنوية».

والعام الماضي تلقّت تركيا من روسيا 40 في المائة من حاجاتها من الغاز. وتستورد تركيا الغاز أيضاً من أذربيجان وإيران، علماً بأنّ أنقرة تبحث عن سبل لتنويع مصادر إمداداتها خصوصاً بعدما بدأت روسيا غزو أوكرانيا العام الماضي.

وبلغ التضخّم في البلاد 50,5 في المائة في حين يشهد سعر صرف الليرة التركية تدهوراً كبيراً ما أدّى إلى غلاء في المعيشة يصعب على غالبية الأتراك تحمّله.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى