المرأة والمنوعات

إزاى تواجه ألم الوداع الصامت أو الـ”Ghosting”؟ كلمة السر “اللي ينساك انساه”


20220108051106116

“إللي يهواك أهواه، واللي ينساك إنساه” مقطع من أغنية المطرب الراحل محمد فوزي وكان لها رؤية بعيدة عن فن التعامل مع بعض العلاقات العاطفية التي تنتهي فجأة، فالاختفاء المتعمد أو الوداع الصامت، ظاهرة انتشرت بين المرتبطين وخاصة الشباب والفتيات ممن جمعتهم علاقة عاطفية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأحيانًا في العلاقات التي تأخذ شكل جاد ورسمي، لتنتهي تلك العلاقة فجأة وبدون سابق إنذار من الطرف الآخر فقط من خلال فعل شيء واحد وهو “البلوك”، ما يعرف بمصطلح الـ

 

“Ghosting” أو الشبح الذي يهجر الشريك دون وداع أن تقديم مبررات واضحة لإنهاء العلاقة العاطفية، وفقا لما ذكرته الدكتورة هالة العزب خبيرة العلاقات الانسانية في حديثها لـ “اليوم السابع” حيث قالت:

 

الوداع الصامت قسوة عاطفية

قالت خبيرة العلاقات الانسانية إن الاختفاء المفاجئ وغير المبرر يعتبر من أنواع القسوة العاطفية التي من شأنها أن تتسبب في ألم شديد للطرف الآخر الذي لا حول له ولا قوة، وحرمان شريك حياته من معرفة سبب الانفصال على الأقل،  ويعتبر أيضًا أسلوب جبان فالطرف الآخر فضل الهرب وعدم المواجهة بسبب جبنه وعدم احساسه بالمسئولية.

الوداع الصامت و”الأوفرثينكينج”

كما يتسبب هذا الهجر في فقدان الطرف الآخر للثقة بنفسه ويصبح شخص ضعيف الشخصية ولا يثق في الآخرين، ويمكن أن يعاني من الأوفرثينكينج أو التفكير الزائد لما يدور حوله من أحداث مهما كانت صغير وليست ذو قيمة ولكنه يفكر كثيرا بسبب تردده وقلة ثقته بنفسه.

لذلك هذا الشخص في أمس الحاجة إلى تجديد ثقته في نفسه وفي الآخرين، الأمر الذي لن يستطيع فعله بمفرده ولكن من خلال أشخاص صالحين يعيده ثقته في من حوله، وأن الحياة لن تنتهي عند هذا الحد أو عند هذا الشخص الذي غدر به.

لا تبحث عمن تركك

يجب أن يحاول الشخص الذي تم هجره الابتعاد تماما عن البحث المستمر عن شريك حياته الذي اختفى فجأة، فهذا لن يفيد في شيء، لأنه غالبا ما يكون هذا الشخص قرر الاختفاء خوفا من المواجهة، لذلك حتى إن وجدته فلن يتمكن من مواجهتك ولن تحصل منه على مبررات واضحة لفعلته لذا فأسلم حل هو عدم البحث عنه.

العودة للحياة من جديد

ومن الضروري أن يعود لحياته قبل معرفة هذا الشخص الغادر ويمارس هوايات جديدة ويشغل حياته الاجتماعية والمهنية جيدا، ولا يعطي فرصة للأفكار السيئة أو الطاقة السلبية أن تسيطر عليه، بالعكس فهي فرصة جيدة للتعافي والثقة في قدراته دون الحاجة لأحد.

الوداع الصامت

 

الوداع

 

علاقة عاطفية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى