المرأة والمنوعات

إزاى نتعامل بهدوء مع ولادنا؟ نصائح مفيدة فى حلقة جديدة من “Kids area”


202112111154445444

يعتبر التعامل من الأبناء في جميع المراحل العمرية منذ الولادة حتى وصولهم لسن البلوغ من الأشياء التي تتطلب منا كآباء قدرًا كبيرًا من التفاهم والعقلانية بجانب مشاعر الحب التي نعطيها لهم، ولكن مع زيادة المسئولية ومصاعب الحياة المتزايدة باستمرار قد تجعل التعامل مع الأبناء بهدوء أمرًا صعبًا، كما أوضحت الدكتورة أمل غالي الاستشاري التربوي ومدربة التربية الإيجابية المعتمدة في حديثها لـ”اليوم السابع” في حلقة جديدة من برنامج “Kids area”، كيفية التعامل بهدوء مع أولادنا خاصة عند التعرض لمواقف معينة قد تجعلهم يلجأون للعنف معهم سوء بالغضب والتهديد وقد تصل إلى الضرب في بعض الأحيان معهم كما يلي:

لا تخف من أخطائهم

من أهم النقاط كما أوضحتها الاستشاري النفسي هي عدم الخوف من أخطاء أولادنا وتقبلها مهما حدث، وتابعت عن قبول فكرة الخطأ هو أن الأطفال فى مراحلهم العمرية من الطبيعي أن يخطئون خاصة معنا، وهذا الأمر يزيد الثقة فيما بين الأباء والأبناء فيما بعد خاصة مع وضع أسس لتعليمهم كيفية تجنب هذه الاخطاء حتى وأن كانت بسيطة، فنحن في بادئ الأمر مصدر الأمان لهم، لذا يجب تأمينهم حتى يتحدثون عن أخطائهم ولا يخفوها عنا.

التعامل مع الأخطاء بهدوء

على أولياء الأمور التعامل مع أخطاء أبنائهم بأنها ليست كارثة أو مصيبة، بل بأنها فرصة لكسب خبرات والتعلم منها بشكل جيد، مع صنع البيت وكأنه معسكر تدريب للتعلم وليس للعقاب.

إبراز مميزات الطفل

من المهم عدم مقارنة طفلك بغيره من الأطفال الأخرين، مع إبراز مميزات طفلك أمامك وأمامه مما يجعله واثقاً في نفسه، ويجعلك تتقبلين أخطائه بصدر رحب.


عدم ترتيد الكلمات السلبية

على الأم ألا تجعل الكلمات السلبية تسيطر على تفكيرها، سواء شعورها بأنها مقصرة أو عصبية وغيرها من المشاعر التي تزيدها طاقة سلبية وتنعكس على تربية أولادها. ونصحت الاستشارية التربوية: حاولي ابعادها تماماً عن تفكيرك، أجعلي الهدوء منهجاً لك، وتجاوزي وأعبري الوقت الصعب بهدوء، واعطى وقت لنفسك لكي تستعيدين ثقتك بأنك قادرة على تربية أطفالك بهدوء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى