المرأة والمنوعات

“إسراء” تسترجع أحلى ذكريات رمضان بالمجسمات الفوم: فتحت لي باب رزق بالصدفة


202204041227252725

بعد ما تخرجت في كلية التربية الفنية بدأت في ممارسة العديد من المهن اليدوية وغيرها إلى أن أبدعت في عمل مجسمات رمضانية تذكرنا بنسيم رمضان والذكريات الطفولية، فأخذت من ألواح الجوخ والفوم والصمغ وبقايا الأقمشة  شريط لتحمل الذكريات فأبدعت في عمل العديد من الشخصيات  الشهيرة  مثل بوجي وطمطم وبسنت ودياسطي فنانيس وعم شكشك.

بداية الفكرة

 قالت إسراء أنور في حديثها لـ اليوم السابع: “أنا بدأت في صنع المجسمات بالصدفة عن طريق شغلى بالحضانة كنت حابة أعمل أشكال لشخصيات  معروفة وبما أن الأطفال تعشق هذا النوع من الفن فكانوا من أكثر العناصر تشجيعًا ليا بعد زوجي وأهلي.

وتابعت: “مجسمات فنانيس وعم شكشك والكبير وبسنت ودياسطى استخدمت فيهم فوم وقماش جوخ مبطن بفيبر في الوجه والجسم واستخدمت اكسسوارات مختلفة منها الفرو والتل والستان وأيضًا كان من ضمن المكونات  كان الخشب كمكون أساسي فهو عمود المجسم وكنت حريصة على استخدام نوع من الأقمشة لعمل كوفية عم شكشك علشان الشخصية تكتمل والوأن جواش لتعطى المجسمات تأثير مختلف وطبيعى.

وقت المجسم

 وعن وقت تنفيذ المجسم قالت إسراء: “بياخد معايا من يومين لـ 4 أيام ولو في  تفاصيل كتير ممكن أكتر  ممكن يأخذ مني أسبوع  على حسب المجسم ولقيت الطلب علي مجسمات بسنت ودياسطى وفنانيس زاد تاني بعد رمضان وقبل رمضان  فبدأت اصنع منهم أكتر من مرة لأن كنت دايمًا  بكون حريصة إني أطلع أحلى  ديكور رمضاني  ويكون عاجب الناس خصوصا مجسمات الزمن الجميل اللي بتفكرنا بطفولتنا.

وتحكي: “الشغل يظهر أنه سهل وعادي وأن بيستغرق وقت قليل لكن في الحقيقة هو متعب جدًا لكن على قلبي عسل لأني بشتغل فيه بحب وحقيقي أنا بحب الشخصيات الرمضانية  ليها معانا ذكريات مع كل شخصية  عملتها  فكرتني بذكريات زمان  وأيام بوجي وطمطم  فطوطة وغيرو  أنا سعيدة أن الصدفة فتحت باب رزق ليا بحبه.


إسراء مع فنانيس

بسنت ودياسطي

 

 

 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى