تكنولوجيا

إنفيديا ترفع مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي للصين متجاوزة الحظر الأمريكي

تعمل شركة إنفيديا على زيادة مبيعاتها من رقاقات الذكاء الاصطناعي للصين لتصل قيمتها إلى 12 مليار دولار أمريكي خلال عام 2024 الجاري، وفقًا لتقرير جديد نشرته صحيفة فايننشال تايمز نقلًا عن محللين مختصين.

ومن المتوقع أن تبيع إنفيديا خلال الأشهر المقبلة أكثر من مليون رقاقة من رقاقات H20 الجديدة المصممة لتجاوز القيود الأمريكية المفروضة على بيع رقاقات الذكاء الاصطناعي للشركات الصينية.

ووفقًا لتلك التقديرات، فإن مبيعات إنفيديا تزيد على ضعف ما تتوقع شركة هواوي بيعه من رقاقتها المنافسة Ascend 910B في السوق الصينية.

وكانت الإدارة الأمريكية قد فرضت قيودًا على بيع رقاقات الذكاء الاصطناعي المتقدمة للصين خوفًا من أن تستخدمها الصين في إنشاء أنظمة ذكاء اصطناعي قوية ذات تطبيقات عسكرية.

وقد أدى نقص رقاقات الذكاء الاصطناعي إلى إعاقة قدرة الشركات التقنية الصينية مثل بايت دانس وتنست وعلي بابا على منافسة الشركات الأمريكية الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

ويصل سعر رقاقة H20 إلى 13 ألف دولار أمريكي، مما يعني وصول مبيعات رقاقات إنفيديا في السوق الصينية إلى 12 مليار دولار، وهي بذلك أعلى من عائداتها الإجمالية البالغة 10.3 مليارات دولار أمريكي في السنة المالية السابقة للشركة.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا جينسن هوانغ قد أشار سابقًا إلى أن أعمال الشركة في الصين قد تراجعت بنحو كبير عن مستوياتها السابقة بسبب القيود المفروضة، كما أكدت المديرة المالية كوليت كريس أن إيرادات قطاع مراكز البيانات في الصين، التي تشمل مبيعات رقاقات الذكاء الاصطناعي، قد انخفضت بنحو ملحوظ بعد فرض قيود جديدة في أكتوبر الماضي.

وفي عام 2021، قبل فرض القيود، كانت الصين تشكل أكثر من ربع إيرادات إنفيديا، لكن من المتوقع أن تشكل فقط نحو 10% من الإيرادات هذا العام.

ومع ذلك، فإن إنفيديا تشهد نموًا كبيرًا غير مسبوق في الولايات المتحدة بفضل الشركات التقنية الكبرى التي تبني أنظمة ذكاء اصطناعي عملاقة.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى