الأخبار الوطنيّة

اتحاد الشغل يدين الجرائم البشعة لجيش الاحتلال الصهيوني

أدان الاتحاد العام التونسي للشغل، أمس في بلاغ، بشدّة ” الجرائم البشعة التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني” في حق الفلسطنيين معبّرا عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني بعد تكرّر جرائم الاحتلال الاسرائيلي وغداة اقتحامه لمخيم جنين واغتياله لأكثر من 10 فلسطينين. كما أدان الاتحاد في بيان أصدره، تواطؤ الدول الغربية وصمتها إزاء جرائم الكيان الصهيوني في مقابل علو أصواتها مندّدة بالحرب الرّوسيّة على أوكرانيا مدعّمة لها بالسلاح والمال، مؤكدّا أنّ الهجمات الوحشية لجيش الاحتلال لن تزيد شعب فلسطين إلاّ صمودا وتحدّيا ومقاومة. واستنكر في ذات السياق، مواقف بعض الدول العربية التي طبّعت أو في طريقها للتطبيع مع ” الكيان الغاشم”، وعبّر عن رفضه هرولة هذه الدول لربط العلاقات مع كيان الاحتلال من أجل تبييض جرائمه، مقدّرا أن معتبرا السياسات التفريطية في الحقوق ” لن تزيد الكيان إلّا وحشيّة في تقتيل الفلسطينيين وتشريد واعتقال الباقين منهم على قيد الحياة”. ودعا اتحاد الشغل، المنظّمات النقابية والقوى الديمقراطية والحقوقية في الوطن العربي وفي العالم إلى مواصلة معاضدة المقاومة الفلسطينية والضغط من أجل عزل ” كيان الاحتلال البغيض ومحاصرته وحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الحرب اللاّإنسانية التي تمارس عليه منذ ما يزيد عن السبعين سنة”. وجدّد مطالبته بسنّ قانون يجرّم التطبيع في تونس ومحاربة كلّ أشكاله السياسية والاقتصادية والأكاديمية والثقافية، داعيا إلى تكاتف جهود كلّ القوى الحية في تونس لدعم المقاومة الفلسطينية وإسنادها بكلّ ما يتاح من إمكانيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى