إقتصاد

اتفاق لإنهاء حرب الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم بين أميركا وأوروبا

قالت وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اتفقا على حل الخلاف التجاري طويل الأمد بينهما على الرسوم الأميركية على واردات الصلب والألومنيوم وتجنب رد الاتحاد بزيادة كبيرة في رسومه الجمركية على الصادرات الأميركية من الدراجات النارية وغيرها من المنتجات، حسبما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضافت ريموندو أن الاتفاق سيبقي على القسم 232 من الرسوم الأميركية على الصلب والألومنيوم التي فُرضت في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، مع السماح بدخول كمية محدودة من منتجات الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة ومساعدة اقتصادي الجانبين على مواجهة «التحدي المشترك» المتمثل في فائض الطاقة الإنتاجية العالمية التي تنتجها الصين بشكل أساسي.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي إن هذا الاتفاق حلّ أحد أكبر مجالات الخلاف في العلاقة بين الشركاء عبر الأطلسي.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قد حرّض على النزاع التجاري في عام 2018 بعد أن فرض رسوماً خاصة على واردات الصلب والألومنيوم. ورد الاتحاد الأوروبى بفرض رسوم انتقامية على منتجات أميركية مثل الجينز والدراجات النارية وزبدة الفول السوداني.


أميركا


أوروبا


Economy


أخبار أميركا


اخبار اوروبا



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى