الأخبار الوطنيّة

استعدادا لشهر رمضان: تركيز 8 نقاط بيع من المنتج إلى المستهلك


أكّدت وزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصّيد البحري، بمناسبة حلول شهر رمضان المعظّم، توفّر كلّ المنتوجات الإستهلاكية بالكميّات الكافية والجودة المطلوبة، وذلك حسب المؤشرات الرقمية التالية لأهم المواد الاستهلاكيّة الأساسيّة.   اللحوم الحمراء والألبان *اللّحوم الحمراء: يقدر إنتاج اللحوم الحمراء خلال شهر رمضان 2021 بحوالي 12,3  ألف طن منها : 5,7 ألف طن لحوم الأبقار و6,8 ألف طن لحوم الضأن و300 ألف طن لحوم أخرى. *الألبان: باعتبار تزامن شهر رمضان مع فترة ذروة الإنتاج فإنه من المنتظر أن تتم عمليات تزويد السوق بمنتجات الألبان بنسق عادي، حيث يتواصل إنتاج الحليب بكميات شهرية في حدود 120 مليون لتر ويتوقع تجاوز التجميع لسقف 80 مليون لتر خلال شهر رمضان. وقد بلغ مخزون الحليب المعقم بالمركزيات حوالي 27.125 مليون لترا إلى غاية 16 فيفري 2022   منتجات الدّواجن * دجاج اللّحم: من المتوقع ان تبلغ مستويات الإنتاج خلال شهر أفريل 2022 المتزامن مع شهر رمضان حوالي 12 ألف طن مسجلا بذلك ارتفاعا بحوالي 4,31% مقارنة بشهر رمضان 2021.وتتوفر مخزونات من دجاج اللحم المجمد إلى حدود 01 مارس 2022 بحوالي 656,74 طن. * بيض الاستهلاك : من المتوقع ان يبلغ إنتاج بيض الاستهلاك خلال شهر مارس 2022، حوالي 144,557 مليون بيضة. هذا وتتوفر الى حدود 7 مارس 2022 مخزونات من البيض الاستهلاك لمجابهة حاجيات شهر رمضان 2022 تقدّر بحوالي 20 مليون بيضة. ومن المتوقع ان تبلغ مستويات الإنتاج خلال شهر أفريل 2022 المتزامن مع شهر رمضان حوالي 146,65 مليون بيضة * الديك الرومي : من المتوقع ان يبلغ انتاج لحوم الديك الرومي، خلال شهر مارس 2022، حوالي 6,7 الف طن مسجلا بذلك ارتفاعا بحوالي 7 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021. هذا وتتوفر مخزونات من لحوم الديك الرومي المجمّد  الى حدود 08 مارس 2022 بحوالي 974 طن. ومن المتوقع ان تبلغ مستويات الإنتاج خلال شهر أفريل 2022 المتزامن مع شهر رمضان حوالي 6,6 ألف طن مسجّلا بذلك ارتفاعا في حدود 7,6 %.   الخضر خلال شهر رمضان 2022، سيرتكز تزويد السوق على تقاطع إنتاج الموسمين الأخر فصلي والبدري. وتجدر الإشارة إلى أنّ المردود هذا الموسم سيكون أقل من الموسم الفارط نظرا للنقص في مياه الري من جهة وعدم توفر إنتاج الزراعات تحت الأنفاق الصغيرة على غرار المواسم الفارطة من جهة أخرى. * البطاطا: تقدّر المتوفّرات الحاليّة من بطاطا الاستهلاك بحوالي 56 ألف طن (3 ألاف طن الانتاج المتبقي من الأخر الفصلي،45 ألف طن الانتاج ما قبل البدري والبدري، 8 ألاف طن المخزون المتوفّر الى غاية 09 مارس الجاري). * الفلفل: توفير حوالي 27000 طن خلال شهر رمضان 2022 مقابل 36000 طن خلال شهر رمضان 2021. * الطماطم: توفير حوالي 23000 طن خلال شهر رمضان 2022 مقابل 27000 طن خلال شهر رمضان 2021. * البصل: توفير حوالي 15  ألف طن، حيث  يتزامن شهر رمضان مع دخول إنتاج البصل الربعي * الخضر الورقيّة: متأتية من الإنتاج الشتوي مما سيساهم في تزويد السوق بصفة عادية بمختلف الخضر الورقية (معدنوس: 8 ألاف طن، سلق:  7ألاف طن، كلافس: 1,5 ألف طن، خص: 7  ألاف طن).   الغلال يتزامن حلول شهر رمضان المعظم لسنة 2022 مع شهر أفريل الذي يشهد نقصا في تنوع الغلال حيث سيقتصر التزويد على انتاج القوارص والفراولو وباكورة إنتاج بعض الغلال البدرية والمخزونات من التفاح الخرفي والتمور. ومن المتوقع أن تتوزع الكميات حسب الأصناف كالآتي: التمور: 40-50 ألف طن، التفاح الخرفي: 5 آلاف طن، المالطي: 9500 طن، أصناف أخرى للقوارص: 1350 طن، الليمون: 4800 طن.، البطيخ: 1500 طن، الدلاع:1000 طن، الفراولو: 9250 طن.   وستلعب وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري الدور التعديلي لضمان مناخ ملائم للعرض والطلب وللتحكم في الأسعار من خلال تركيز 8 نقاط بيع من المنتج إلى المستهلك تابعة لديوان الأراضي الدّوليّة بثمانية ولايات وتهدف هذه النّقاط الى توفير المنتجات الأساسيّة المنتجة على مستوى المركّبات الفلاحيّة، وذلك بالتنسيق مع المجامع المهنيّة المشتركة وشركة اللّحوم وهي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى