الرياضة العالميّة

الأرجنتين تخشى "لعيب".. وتأمل فك العقدة

سيكون المنتخب الأرجنتيني في تحد من نوع آخر عندما يخوض منافسات كأس العالم 2022 تحديدا بعد تفاؤله في النسخ الماضية عندما تكون تميمة البطولة مرتدية قبعة.

وسيلعب المنتخب الأرجنتيني في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات السعودية والمكسيك وبولندا في البطولة التي تنطلق مبارياتها في 21 نوفمبر المقبل حتى 18 ديسمبر.

وكانت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2022 كشفت عن التميمة التي تعرف باسم “لعيب” وهي تعكس الثقافة الخليجية، إذ تظهر على شكل قطعة قماش تلبس على الرأس في البلدان الخليجية وتعرف باسم “الغترة”، لكن المنتخب الأرجنتيني يملك سجلا جيدا في البطولات التي كانت تمائمها ترتدي نوعا من القبعات على رؤوسها.

وسبق للمنتخب الأرجنتيني تحقيق البطولة الكبرى في مناسبتين الأولى عام 1978 التي أقيمت على أراضيها والتي كان فيها ماريو كيمبيس الهداف، حينها كانت التميمة على شكل ولد يرتدي قبعة ويسمى بـ “غاوتشيتو” نسبة إلى الغاوتشو وهم جماعة يعرفون بقدرتهم الكبيرة في ترويض الخيول وتربيتها.

وفي نسخة عام 1986 في المكسيك توج منتخب “بلاد الفضة” مرة أخرى بأقدام مارادونا ورفاقه لتكون آخر بطولات كأس العالم التي تدخل خزانتهم. تميمة تلك النسخة سميت “بيكيه” وكانت على شكل فلفل الهالابينيو انعكاسا للمطبخ المكسيكي وشارب عريض بالإضافة إلى القبعة المكسيكية الشهيرة “سومبريرو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى