البيئة

الأردن يحقق قفزة في مجال الطاقة المتجددة – الطاقة

حل الأردن العام الماضي في المرتبة الأولى عربيا بنسبة الاستطاعة المركبة لمصادر الطاقة المتجددة وبلغت 27 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة في المملكة كما حل ثالثا بعد مصر والمغرب في كمية الطاقة المنتجة.ووفق بيانات رسمية شهد قطاع الطاقة المتجددة في الأردن نقلة نوعية بارتفاع مساهمة الطاقة المتجددة (شمس ورياح) بنسبة 27 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة في المملكة حتى نهاية عام 2022 مقارنة ب 1 بالمئة عام 2014.وبلغت كمية الطاقة الكهربائية المولدة من مشاريع الطاقة المتجددة في الأردن حوالي 2ر6 تيراواط ساعة فيما تتطلع المملكة لانتاج نحو 50 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة في عام 2030 والدفع بأن يصبح الأردن مركزا إقليميا لإنتاج الطاقة الخضراء “بالاستفادة من وفرة مصادر الطاقة المتجددة والموقع المركزي للأردن في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا”.وفي توجه طموح ينشط الأردن لتنفيذ مشروع ربط كهربائي بين دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا مع الدول الأوروبية “لتزويد اوروبا بالطاقة الخضراء”.وكان هذا الطرح محور عدد من لقاءات اردنية – أوروبية قادتها وزارة الطاقة الاردنية للتعاون مع الجانب الأوروبي بدعم المشروع وسط تأكيدات اردنية بانه “يحقق التكامل بين الدول المرتبطة من خلال تزويدها بالطاقة المولدة من مصادر الطاقة المتجددة بكلف منخفضة نسبيا وان تزويد دول شمال المتوسط بالهيدروجين الأخضر المنتج من مصادر الطاقة المتجددة من شأنه ان يسهم في تحقيق التزامات هذه الدول بتقليل انبعاثات الكربون حفاظا على البيئة وتقليل تأثير غازات الدفيئة على التغير المناخي”.واستعدادا لهذه الخطوة يسعى الأردن لتحويل شبكة الكهرباء الوطنية الى شبكة ذكية وإيجاد حلول تخزينية لاستيعاب القفزة النوعية التي تحققت في مجال الطاقة المتجددة.وبهذا الخصوص قال مدير الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة الأردنية المهندس يعقوب مرار لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المملكة استفادت من موقعها الجغرافي لتعزيز مصادرها المحلية من الطاقة النظيفة في اطار استراتيجية وطنية تواكب التوجه العالمي نحو الطاقة الخضراء بصفتها طاقة المستقبل.وأضاف ان الأردن وفي اطار مساعيه لتعزيز فرصه بان يصبح مركزا إقليميا لانتاج الطاقة الخضراء يعد لهذه الغاية استراتيجية وطنية لدراسة إمكانات العمل على طاقة الهيدروجين واعد خارطة طريق بهذا الصدد. وتستثمر شركات عالمية في مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة في الأردن خاصة طاقة الشمس في حين تقدم الحكومة الأردنية لمواطنيها دعما مقداره 30 بالمئة من كلفة أنظمة توليد الكهرباء المخصصة للمنازل وتزود العائلات المعوزة بهذه الأنظمة مجانا.كما تنفذ الحكومة برنامجا زودت بموجبه 160 مدرسة حكومية و600 دار عبادة بأنظمة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.ويجهد الأردن الفقير بموارد الطاقة لتعزيز مصادره المحلية لتخفيف عبء الفاتورة النفطية التي بلغت للاشهر العشرة الأولى من عام 2022 حوالي 2ر4 مليار دولار وذلك وفق بيانات دائرة الإحصاءات العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى