غرائب وطرائف

«الأقصر السينمائي» أول مهرجان مصري رسمي يُكرم محمد رمضان

أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تفاصيل دورته الـ12، مساء الجمعة، والمقرر إقامتها من 4 إلى 10 فبراير (شباط) المقبل، بحضور عدد كبير من صانعي الأفلام ونجوم السينما العربية والمصرية والأفريقية، ومن أبرزها تكريم الفنان الشاب محمد رمضان، في أمر عدّه كثيرون «مفاجأة»، لا سيما بعد إعلان المهرجان في وقت سابق عن أسماء بعض المكرمين ولم يكن من بينهم رمضان.

واعتبر رئيس المهرجان أن «رمضان موهبة فنية كبيرة رغم إثارته للجدل كثيراً»، ويعد بذلك مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية أول مهرجان سينمائي مصري يكرم محمد رمضان.
mhmd rmdn hsbh l fysbwk

واختارت إدارة المهرجان شعار «السينما خلود الزمان» لكي يعبر عن أفلام وفعاليات الدورة الجديدة التي تشهد مشاركة 30 دولة بجانب مصر، وعرض ما يقرب من 50 فيلما في مسابقات المهرجان الأربع (الروائي الطويل، والروائي القصير، والدياسبورا، والطلبة).

ستتضمن المسابقة الرسمية عرض 12 فيلماً روائياً وتسجيلياً، وهي «تحية ابنة إلى والدها سليمان سيسيه» من مالي، و«فتاة مخطوفة» من جنوب أفريقيا، و«تأمل النجوم» من موريشيوس، و«زالية» من السنغال، و«لا عودة سهلة للوطن» من جنوب السودان، و«الجترة» من تونس، و«الحياة ما بعد» من الجزائر، و«شيموني» من كينيا، و«المواطن كوامي» من رواندا، و«التاكسي» من بوركينا فاسو، و«بيت الشعر» من المغرب، و«بعيدا عن الوطن» من مصر، وستتكون لجنة تحكيمها من المخرج السنغالي منصور صورا واد، والمخرجة التونسية سونيا شمخي، والفنانة المغربية آمال عيوش، والكاتب والسيناريست المصري عبد الرحيم كمال، والمنتج المصري محمد حفظي.

سيعرض ضمن مسابقة الفيلم القصير 15 فيلما من مصر ونيجيريا ورواندا والمغرب والسنغال وبنين وتونس وبوروندي وليبيا وغانا وجنوب أفريقيا، أما في مسابقة الطلبة فسيعرض 9 أفلام من مصر، أما في مسابقة أفلام الدياسبورا (الشتات) التي تقوم على استقطاب أفلام الأفارقة المغتربين في شتى أنحاء العالم، فسيعرض فيها 6 أفلام، من بينها الفيلم التونسي «حرقة» للمخرج لطفي ناثان.

كما أعلنت إدارة المهرجان عن تكريم عدد من نجوم الفن المصري والأفريقي، أبرزهم الفنان المصري محمد رمضان والفنانة المصرية هالة صدقي، والموسيقار هشام نزيه، والمخرج السنغالي منصور صورا واديا، والمخرج الموزمبيقي بيدرو بيمنتا، فيما يهدي المهرجان دورته الجديدة إلى روح كل من الفنان المصري صلاح منصور والفنان السنغالي عثمان سمبين والفنانة الجزائرية شافية بو دراع، والفنان التونسي هشام رستم.
syd fwd ryys mhrjn lqsr llsynm lfryqy
سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

وعلى هامش المؤتمر الصحافي الذي انعقد منذ قليل للكشف عن تفاصيل الدورة الثانية للمهرجان، قال رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، السيناريست سيد فؤاد لـ«الشرق الأوسط»، إن المهرجان عزز من حضوره في المهرجانات الإقليمية، مؤكدا على أن من ضمن خطط المهرجان نشر زيادة الوعي والترابط بين مصر والدول الأفريقية، ودعم الجيل الجديد من المواهب وصناع الأفلام في المحافل الأفريقية.

وأشار فؤاد إلى أن المهرجان أصبح لديه مكانة كبيرة ومهمة في القارة السمراء، قائلاً: «المهرجان حقق ما يقرب من 75 في المائة من أهدافه التي كان قد وضعها عند التأسيس، فلا يوجد دولة أفريقية لا تعرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، وجميع السينمائيين الأفارقة يعلمون جيداً قيمة المهرجان وأسس اختيار أفلامه، والنجوم الذين تتم الاستعانة بهم في لجان تحكيمه».

وأكد السيناريست المصري على أن «الدورة الجديدة ستكون زاخرة بجدولها الفني وبتكريماتها، حيث ستتضمن عرض ما يقرب من 55 فيلما أفريقيا من 31 دولة، بالإضافة إلى عدد كبير من تكريمات الفنانين، على رأسهم الفنان محمد رمضان (مفاجأة الدورة)، فهو فنان جيد للغاية وعلى مستوى عال من الموهبة، ربما يكون مثيراً للجدل، ولكن هذا لا يجعلنا ننكر موهبته الكبيرة، بالإضافة إلى أن هناك تكريمات لجيل الكبار على رأسهم الفنانة هالة صدقي، والموسيقار الكبير هشام نزيه، والمخرج السنغالي منصور صورا، والمخرج الموزمبيقي بيدرو بيمنتا».

وأشاد الفنان صبري فواز عضو اللجنة العليا لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية باستحداث منصة للمنتجين قائلاً لـ«الشرق الأوسط»: «أكثر ما أسعدني في الدورة الجديدة للمهرجان هو استحداث منصة خاصة للمنتجين لكي تكون وسيلة ربط بين المنتجين وصناع الأفلام الشباب، فهناك ما يقرب من 8 شركات إنتاج ستقدم جوائز خاصة لدعم صناع الأفلام من الشباب».




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى