الأخبار العالميّة

الأمم المتحدة: أكثر من 4,1 مليون شخص فروا من أوكرانيا

منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الفائت، فر أكثر من 4 ملايين و137 ألفا و842 أوكرانياً من بلادهم، حسب ما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، السبت، وذلك بزيادة 34966 عن حصيلة نشرتها، الجمعة.

وقالت المفوضية إن حوالي 90% من الذين فروا من أوكرانيا هم من النساء والأطفال، وفق فرانس برس.

فرار 205,500 شخص غير أوكراني

فيما أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، أن حوالي مليوني طفل بين الفارين. وقدرت أيضاً أن أكثر من نصف أطفال البلاد البالغ عددهم 7,5 مليون هم نازحون أو لاجئون.

في حين فر نحو 205,500 شخص غير أوكراني من البلاد ويواجهون أحياناً صعوبات في العودة إلى بلدانهم الأم.

كما قدرت الأمم المتحدة عدد النازحين في أوكرانيا بنحو 6,5 مليون.

يشار إلى أن أوروبا لم تشهد مثل هذا التدفق للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية.

أكثر من 37 مليوناً

واضطر أكثر من 10 ملايين شخص أي أكثر من ربع السكان، إلى مغادرة منازلهم إما عن طريق عبور الحدود بحثاً عن ملجأ في البلدان المجاورة وإما عن طريق البحث عن ملاذ آمن آخر في أوكرانيا.

يذكر أنه قبل هذا النزاع، كان عدد سكان أوكرانيا أكثر من 37 مليوناً في الأراضي التي تسيطر عليها كييف، ولا تشمل شبه جزيرة القرم (جنوب) التي ضمتها روسيا في عام 2014 ولا المناطق الشرقية الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو منذ العام نفسه.

عقوبات قاسية

واستدعت العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، استنفاراً أمنياً غير مسبوق في أوروبا، فيما تضافرت كافة الدول الغربية لدعم أوكرانيا بالسلاح والمساعدات الإنسانية.

في حين فرض الغرب عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس، طالت العديد من القطاعات والشركات، والمصارف، فضلاً عن رجال الأعمال والأثرياء، والسياسيين والنواب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى