الأخبار العالميّة

الأمم المتحدة: مقتل 474 مدنياً في أوكرانيا وجرح 861  

[ad_1]

كشف مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أنه تحقق من سقوط 1335 ضحية في صفوف المدنيين في أوكرانيا هم 474 قتيلا و861 مصابا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير.

لكن المكتب ذكر في بيان أن الحصيلة ليست كاملة وذلك في انتظار تأكيد تقارير، وفق “رويترز”.

وأضاف المكتب “يتعلق هذا، على سبيل المثال، ببلدات فولنوفاكا وماريوبول وإيزيوم حيث توجد مزاعم عن سقوط مئات الضحايا المدنيين”.
وكان العدد السابق للقتلى المدنيين الذي صدر أول من أمس الاثنين 406.

سقوط عشرات الضحايا

من جهتها، قالت يفينييا فيليبينكو سفيرة أوكرانيا لدى الأمم المتحدة في جنيف أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الثلاثاء “لم يمر يوم دون أنباء عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين نتيجة القصف العشوائي وقصف المناطق السكنية في المدن الأوكرانية الكبرى”.

يأتي ذلك فيما أعلن الجيش الروسي الثلاثاء، وقف إطلاق نار لإجلاء المزيد المدنيين اعتباراً من السابعة بتوقيت غرينتش من صباح الأربعاء.

وكانت أقيمت صباح الثلاثاء اولى ممرات إجلاء المدنيين خصوصا في سومي في شمال شرق أوكرانيا التي غادرها موكبان خلال النهار.

فيما تتواصل عمليات الإجلاء أيضا في منطقة العاصمة كييف بينما ما زال المدنيون في مدن أخرى مثل بوتشا في الشمال وماريوبول في الجنوب، عالقون.

استنفار أمني

وتدخل العملية العسكرية الروسية التي أطلقها الكرملين على الأراضي الروسية في 24 فبراير الماضي، يومها الـ 14 وسط استنفار أمني غير مسبوق في أوروبا، لامس أجواء الحرب العالمية الثانية، بحسب ما حذر أكثر من مسؤول أوروبي مؤخرا.

وقد استتبعت تلك الهجمات الروسية حملة عقوبات واسعة ضد موسكو، بلغت أكثر من 500 عقوبة، ودفعت البلاد إلى التربع على عرش الدول الأكثر مواجهة للعقوبات بعد إيران وكوريا الشمالية.

كما استدعت تأهب دول حلف الناتو التي أرسلت مساعدات عسكرية نوعية، ومالية إلى كييف لمواجهة العمليات الروسية.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى