المرأة والمنوعات

الاحتلال دمر حلمها وروحها.. حكاية الشهيدة الشيماء الأولى على الثانوية بفلسطين


20231026090637637


في شهر يوليو من هذا العام، تلقت الشيماء أكرم صيدم، الخبر الذى كانت تحلم به طوال الوقت وتسعى لتحقيقه وهو حصولها على مجموع بنسبة 99 % بالثانوية العامة، لتؤهل للحصول على المركز الأول على فلسطين، مما جعلها تشعر بالسعادة وكأنها طائرة في السماء ولكن بدون جناجات.

الشيماء بين عائلتها

 

وراحت الشيماء تشارك أصدقاءها على مواقع التواصل الاجتماعى، وكتبت منشور: “لم يكن الأمر سهلاً.. لكننى فعلتها”، وباتت عائلتها تملء جدران المنزل بالزغاريد فرحاً بتفوقها، وأخذت الشيماء منذ هذا اليوم تحلم بمستقبلها وتخطط له وتخبر به وسائل الإعلام التي تواصلت معها بمناسبة تفوقها في الثانوية العامة، وأشارت إلى بعض الوسائل التي ساعدتها في الحصول على هذا المجموع وهو المذاكرة وتجنب التوتر والقلق والحصول على قسط كافٍ من النوم، وأكدت على أنها سوف تدرس اللغة الإنجليزية.

منشور بصفحة الشهيدة

 

صورة أخرى للشيماء

وبالفعل التحقت الشيماء بالجامعة الإسلامية واختارت دراسة اللغة الإنجليزية، وشعرت بالسعادة وأنها صعدت أول سلم بطريق مستقبلها الذى تحلم به طوال الوقت، ولكن حلم الشيماء وعائلتها لم يكتمل حيث تعرض منزلها للقصف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال حربه على غزة، ولحقت منذ أيام هي وعائلتها بشهداء غزة الذين سبقوهم .

صورة من تكريم الشيماء بمدرستها بفلسطين

وأنهت قوات الاحتلال الإسرائيلي على حلم الشيماء وروحها التي كانت مليئة  بالأمل والأحلام لمستقبلها، فربما كانت تحلم مثل أقرانها حول العالم بالعمل معلمة لغة إنجليزية أو مترجمة بإحدى الشركات أو أي عمل آخر كانت تخطط له مثل باقى الشباب الذين في عمرها، ولكن غارات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية أنهت آمال وأحلام الكثير من أطفال وشباب غزة.

أخر منشور للشيماء قبل استشهادها

صورة من صفحة الشيماء

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى