إقتصاد

الاقتصاد السعودي يحقق نمواً بمعدل 8.7 %

يعدّ الأسرع في العالم وسط تنامي الأنشطة غير النفطية

تصدرت السعودية دول العالم في تسارع النمو الاقتصادي، بعد أن أظهرت الإحصاءات أمس نمواً في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال عام 2022 بنسبة 8.7 في المائة، مقارنة بالعام السابق 2021.

وحقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة خلال الربع الرابع من عام 2022 نمواً بنسبة 5.4 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2021؛ حيث جاءت تلك الإحصائيات وفقاً لتقرير التقديرات السريعة لمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2022، والتقديرات السريعة للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع من عام 2022، الذي أصدرته الهيئة العامة للإحصاء السعودية أمس.

وأفادت نتائج التقرير أن الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة النفطية حقق خلال الربع الرابع من عام 2022 نمواً إيجابياً بنسبة 6.1 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2021، كما حقق الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة النفطية خلال عام 2022 نمواً إيجابياً بنسبة 15.4 في المائة، مقارنة بالعام السابق 2021.

وأوضحت نتائج التقرير أن الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة غير النفطية سجل ارتفاعاً بنسبة 6.2 في المائة، مقارنة بذات الفترة من العام السابق، كما حقق الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة غير النفطية لعام 2022 نمواً إيجابياً بنسبة 5.4 في المائة، مقارنة بالعام السابق 2021.

وأظهرت نتائج التقرير أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي المعدَّل موسمياً حقق خلال الربع الرابع من عام 2022 ارتفاعاً بنسبة 1.5 في المائة، مقارنة بما كان عليه في الربع الثالث 2022.

وقالت وكالة «بلومبرغ» العالمية إن الاقتصاد السعودي يعدّ أسرع نمو في العالم منذ 2021، مبينة أن انتعاش الصادرات غير النفطية عزّز من عائدات الحكومة، في حين رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو اقتصاد الدولة خلال 2024 إلى 3.4 في المائة.

وقالت الوكالة إن السعودية تتصدر تصنيفات الاقتصادات الكبرى، متقدمة على الهند، كاشفة عن نمو القطاع غير النفطي للسعودية، وهو محرك خلق فرص العمل بأسرع وتيرة منذ أكثر من عام.

وأضافت أن الحكومة السعودية ستستخدم الفائض من الميزانية لتجديد احتياطاتها وإجراء تحويلات إضافية إلى صناديق الثروة السيادية، إلى جانب تعزيز الإنفاق على المشروعات التي تهدف إلى المساعدة في التنويع الاقتصادي للبلاد بعيداً عن الاعتماد على إيرادات النفط.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى