إقتصاد

الاقتصاد السعودي يسجل أسرع نمو منذ 2015

الاقتصاد السعودي يسجل أسرع نمو منذ 2015

ارتفاع سنوي لكميات الإنتاج الصناعي في ثاني أعلى نمو خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة

الجمعة – 10 رجب 1443 هـ – 11 فبراير 2022 مـ رقم العدد [
15781]

1644506581699041500

تواصل نمو الناتج المحلي السعودي مع التعافي من أزمة جائحة كورونا (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

في أسرع نمو مسجل منذ 6 أعوام، حقق الاقتصاد السعودي نمواً إيجابياً بنسبة 6.8 في المائة خلال الربع الرابع من العام الماضي قياساً بالفترة نفسها من 2020، بفضل الأنشطة الاقتصادية التي شهدت ارتفاعاً وتحقيقاً في شتى القطاعات.
وتمكن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في السعودية خلال العام السابق من تحقيق نمو قدره 3.3 في المائة، مقارنة بالانخفاض الذي شهده في 2020 والبالغ -4.1 في المائة، نتيجةً لتعافي الاقتصاد من أزمة كورونا المستجد عبر نمو الأنشطة غير النفطية، ليكون بذلك أسرع نمو محقق منذ عام 2015.
ووفقاً للتقديرات السريعة التي قامت بها الهيئة العامة للإحصاء، فقد شهد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة نموا بسبب الارتفاع الكبير الذي حققته الأنشطة النفطية وغير النفطية بنسبة 10.8 في المائة و5 في المائة على التوالي، في حين سجلت أنشطة الخدمات الحكومية زيادة قدرها 2.4 في المائة.
وبحسب المسح الأخير الصادر عن الهيئة، فإن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي المعدل الموسمي سجل ارتفاعاً قدره 1.6 في المائة خلال الربع الرابع من 2021، مقارنةً بالربع الثالث من العام نفسه، ويرجع ذلك إلى النمو الإيجابي الذي شهدته الأنشطة النفطية 1.8 في المائة، بالإضافة إلى ارتفاع غير النفطية بمقدار 1.5 في المائة، كما حققت الأنشطة الحكومية نمواً بما نسبته 1.2 في المائة.
وطبقاً للهيئة العامة للإحصاء، فإن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لعام 2021 حقق نمو قدره 3.3 في المائة، قياسا بالانخفاض الذي شهده في 2020 حيث نتج الارتفاع عن تعافي الاقتصاد من أزمة كورونا المستجد عبر نمو الأنشطة غير النفطية بمعدل 6.6 في المائة، فيما حققت الخدمات الحكومية ارتفاعا قوامه 1.5 في المائة، ونمو الأنشطة النفطية بما نسبته 0.2 في المائة.
من جانب آخر، أصدرت الهيئة العامة للإحصاء أمس (الخميس) مسحا عن الرقم القياسي للإنتاج الصناعي في السعودية خلال ديسمبر (كانون الأول) والذي يظهر بلوغ معدل الارتفاع السنوي للرقم القياسي لكميات إنتاج القطاع 11.2 في المائة، وهو ثاني أعلى معدل نمو سنوي خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
وكمؤشر على التحسن في اتجاهات الرقم القياسي للإنتاج الصناعي في الأنشطة الفرعية الثلاثة وهي التعدين واستغلال المحاجر، والصناعة التحويلية، إضافةً إلى إمدادات الكهرباء والغاز، فقد استمر في تحقيق اتجاهات نمو إيجابية للشهر الثامن على التوالي خلال 2021.
وتجاوز الرقم القياسي للإنتاج الصناعي ديناميكيات كل شهر باستثناء يونيو (حزيران) 2021 خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
وبالنسبة إلى الأجل الطويل، قالت الهيئة إنه يمكن ملاحظة أن نمو الرقم القياسي للإنتاج الصناعي قد أصبح إيجابياً في مايو (آيار) من العام الماضي واستمر الاتجاه التصاعدي في الأشهر التالية بعد سلسلة من الأشهر التي شهدت معدلات نمو سلبية في 2020 متأثرة بشكل رئيسي بآثار الوباء العالمي.
وأوضحت الهيئة، أنه بلغت الأهمية النسبية لأنشطة التعدين واستغلال المحاجر (يشمل إنتاج النفط)، والصناعات التحويلية، وإمدادات الكهرباء والغاز 74.5 في المائة و22.6 في المائة و2.9 في المائة على التوالي، وبالتالي فإن اتجاهات مؤشر الإنتاج الصناعي في الأنشطة الأولى والتالية تهيمن على الاتجاه العام في الرقم القياسي.
وبينت الهيئة، أنه في ديسمبر 2021 ارتفع الإنتاج في نشاط التعدين واستغلال المحاجر بنسبة 11.6 في المائة، مقارنةً بالشهر المماثل من 2020، حيث زادت المملكة إنتاجها النفطي ليصل إلى أعلى مستوى خلال العام الفائت بأكثر من 10 ملايين برميل يومياً في ديسمبر.
واستمر نشاط الصناعات التحويلية بالارتفاع بنسبة 9.7 في المائة متعافياً من تأثيرات جائحة كورونا التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية، كما ارتفع الإنتاج في إمدادات الكهرباء والغاز 12 في المائة ولكن نظراً لتدني وزن هذا النشاط في المؤشر لم يكن له تأثير كبير على الرقم القياسي.


السعودية


الاقتصاد السعودي



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى