الأخبار العالميّة

الجيش الأوكراني: نتوقع هجوماً روسياً وشيكاً في الشرق

فيما لا تزال الأنظار متجهة نحو الشرق الأوكراني، أعلن الجيش الأوكراني، اليوم الاثنين، أنه يتوقع أن تشن القوات الروسية “قريبا جدا” هجوما واسع النطاق في الشرق الذي بات أولوية للكرملين بعد سحب جنوده من شمال البلاد ومن محيط كييف.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أولكسندر موتوزيانيك خلال مؤتمر صحافي، أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن القوات الروسية على وشك إتمام الاستعدادات لهجوم على الشرق.

تكثيف المعارك

في موازاة ذلك، أعلن دينيس بوشلين، رئيس جمهورية دونيتسك الانفصالية، أن المنطقة التي تدعمها روسيا ستكثف معركتها ضد القوات الأوكرانية.

وأضاف بوشلين أنه “كلما تأخرنا أكثر، زادت معاناة السكان المدنيين. لقد حددنا المناطق التي يجب تسريع خطوات معينة فيها”.

بدورها، قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك، إنه تم الاتفاق مع موسكو على إقامة تسعة ممرات إنسانية اليوم لإجلاء السكان من المناطق الشرقية المحاصرة، منها خمسة ممرات في منطقة لوغانسك.

إجلاء المدنيين

وأضافت فيريشتشوك أن الممرات المزمعة تشمل واحدا للأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم بوسائل النقل الخاصة من مدينة ماريوبول.

يذكر أن روسيا أطلقت في 24 فبراير الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية قاسية على موسكو.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، بدأت موسكو المرحلة الثانية من العملية العسكرية في أوكرانيا، حيث ركزت جهودها على مناطق جنوب شرقي البلاد وتحديدا دونباس التي تضم جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الانفصاليتين اللتين اعترفت بهما روسيا.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى