المرأة والمنوعات

الحوار والاستماع.. 7 نصائح تساعدك فى تربية طفل قوى يجيد الاحترام المتبادل


202311131237543754


لغرس سلوكيات إيجابية في الطفل يتطلب من القائمين على التربية من الوالدين تحديد ما يرغبون في غرسه في سلوك طفلهم والعمل بشكل محفز لكسب السلوك الإيجابي، وأيضا على المعلمين بالصف العمل على غرس سلوكيات حسنة لأن المعلم له دور قيادي في تدعيم أي سلوك إيجابي للطفل داخل المدرسة، لذا كي يكتسب الطفل سلوك الاحترام المتبادل على الوالدين والمعلمين، لذا نقدم خلال السطور التالية بعض النصائح للعمل بها ووفقًا لما أشارت إليها شيماء عراقي استشاري تعديل سلوك

 

طفل ووالده

– كن قدوة لطفلك فعليك بالاحترام المتبادل مع طفلك وتقديره واحترام رغباته واستقلاله وتعليمه، فدورك في قيادة طفلك لتكون نموذج إيجابي يقلده ويحتذى به

– دعم السلوك الإيجابي عليك بتدعيم طفلك عندما يظهر احترام لك أو لمن حولك وكافئه بالكلمات الحسنة والثناء عليه لتشجيعه

– ناقش مع طفلك بعض السلوكيات السيئة التي لا تجعله سيء وغير محبوب وحاولى  استنساخ سلوكيات بديلة حسنه تعلمه احترام الأخرين من حوله

– طور من سلوكيات طفلك ولا تقف عند غرس صفات نمطيه فيه فأجعله مطور لسلوكه الإيجابي وصفاته الحسنه ليكتسب احترام من حوله واغرس فيه احترام مشاعر الأخرين وخصوصياتهم والتعاون فيما بينهم

– الأصغاء والاستماع وسيلة لتنمية سلوك الاحترام المتبادل فعليك أن تبدأ بالاستماع لطفلك ولا تقلل من رأيه

– علمه عدم التطفل واحترام خصوصيات غيره واحترام الحرية في عدم الإفصاح عن أشيائهم وأمورهم اليومية

– الصبر مفتاح مهم لاستكمال فرص تعليم طفلك صفات حسنة وترسيخها لكى يقنع بها ويمارسها بشكل دائم، فعليك أن تصبر على طفلك واخلق له نماذج تحاكى ما تريد غرسه فيه من قيم وعادات تكون قائمة على الاحترام المتبادل.

 

أم وطفلها

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى