الأخبار العالميّة

الحوثي يقصف مخيماً غرب تعز.. ويصيب 3 أطفال وامرأة

استهدفت ميليشيات الحوثي مساء الأحد مخيماً للنازحين في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز، جنوب غربي اليمن بالقذائف، ما أدى لإصابة 3 أطفال وامراة.

وأوضح مصدر محلي أن الحوثيين استهدفوا مخيماً للنازحين في منطقة العبدلة بمديرية مقبنة، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

كما أكد أن القصف أسفر عن إصابة 3 أطفال بإصابات خطيرة هم بادي علي محمد سعيد (14 عاماً) وأحمد علي محمد سعيد (8 أعوام) وعلي محمد علي قائد (15 عاما) ووالدة اثنين منهما تدعى غفوره الفتيني (35 عاماً)، لافتاً إلى أنه تم إسعافهم لتلقي العلاج.

جريمة حرب

من جانبه دان مركز تعز الحقوقي في بيان القصف المدفعي الذي نفذه الحوثيون. وأضاف أن القصف الذي شنته الميليشيات من مواقع تمركزها في الأخلود على المخيم أسفر أيضاً عن أضرار جانبية لحقت بالخيام والممتلكات وتسبب بحالة هلع كبيرة بين القاطنين.

كذلك أكد أن استمرار ميليشيات الحوثي باستهداف المدنيين وقصف المنشآت المدنية ومخيمات النازحين في مدينة تعز جريمة حرب يجب أن يقف المبعوث الأممي والهيئات الدولية إزاءها بمسؤولية أكبر واتخاذ خطوات من شأنها حماية المدنيين وحفظ سلامتهم، خصوصاً فئات الأطفال والنساء والعاجزين عن الحركة.

أكثر من 17 ألفاً

أتى ذلك بعد أيام من مقتل امرأة برصاصة قناص حوثي في ريف تعز الغربي. وقالت مصادر محلية وطبية حينها إن حياة علي مهيوب (50 عاماً) وهي من أهالي قرية وهِّر التابعة لمديرية حبشي، قد تعرضت لطلقة نارية أطلقها عليها قناص حوثي متمركز في إحدى تباب منطقة الجبيرية.

كما أوضحت المصادر أن الرصاصة أصابت الضحية في الصدر. وفي حين حاول مواطنون إسعافها، إلا أنها كانت قد فارقت الحياة قبل وصولها المستشفى.

وتشير إحصاءات حقوقية إلى مقتل وإصابة 17 ألف و326 مدنياً على يد الميليشيات الإرهابية، بينهم 3916 طفلاً و1527 امرأة و1053 مسناً، خلال 6 أعوام في محافظة تعز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى