الأخبار العالميّة

الرئيس اليمني يدعو الحوثيون للمشاركة في مشاورات الرياض

عبر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الاثنين، عن أسفه لعدم حضور جماعة الحوثي إلى المشاورات اليمنية – اليمنية المنعقدة في الرياض برعاية مجلس التعاون الخليجي، والتي اعتبرها “فرصة حقيقية مهمة” لتقييم الوضع وتوحيد الصف والنظر للمستقبل ونشد السلام والوئام.

وقال هادي في كلمته خلال مائدة إفطار حضرتها قيادات الدولة اليمنية، ” كنت أتمنى أن يلبي الحوثيون هذه الدعوة من الأشقاء في مجلس التعاون وأن يضعوا مصلحة اليمنيين فوق كل مصلحة”، داعيا الحوثيين مره أخرى لمراجعة حساباتهم والنظر من حولهم لحال الشعب اليمني الذي يعاني في داخل وخارج اليمن جراء هذه الحرب المستمرة التي تدخل عامها الثامن بسبب طموحاتهم الغير مشروعه بتطبيق التجربة الإيرانية في اليمن.

كما دعا جماعة الحوثي إلى العودة كمكون سياسي يمني يلتزم بالثوابت الوطنية الجمهورية والوحدة والديمقراطية، وأضاف “تعالوا لطاولة الحوار لنصنع السلام لشعبنا اليمني و لنعود لمسار بناء الدولة المدنية الاتحادية التي توافقنا جميعا على بناءها في مؤتمر الحوار الوطني”.

وحث الرئيس اليمني، جماعة الحوثي على الابتعاد عن مشاريع إيران التدميرية، وجعل الولاء لليمن الواحد والكبير، وأضاف ” يدنا ممدودة لكم لسلام شامل وعادل مبني على المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية و اليتها التنفيذية و مخرجات مؤتمر الحوار الوطني و القرارات الأممية وفي مقدمتها القرار ٢٢١٦”.

وأكد هادي، أن المشاورات اليمنية – اليمنية في الرياض فرصة كبيرة أمام الجميع للحديث بمسؤولية ووضع مصلحة الوطن فوق الاعتبارات الخاصة، مشيرا إلى أن نجاح هذه المشاورات هي “مهمتنا جميعاً، وليست فقط مهمة الأشقاء، فالقضية اليمنية هي قضيتنا نحن، نريد أن تخرج هذه المشاورات بما يحقق السلام كل السلام لليمن واليمنيين وبما يحقق أهدافنا جميعا في استعادة الدولة بكامل مؤسساتها وانهاء الانقلاب”.

ووجه الرئيس اليمني، التحية لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وحثهم على الوقوف مع الشعب اليمني بحزمة اقتصادية عاجلة تخفف وطأة هذه الحرب، مقدما لهم الشكر على كل ما قدموه ويقدموه من أجل اليمن واليمنيين وعلى كل جهودكم الصادقة لوقف الحرب و التوجه نحو سلام عادل وشامل من أجل اليمنيين.

كما قدم الشكر لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على جهودهم الصادقة والكبيرة ودعوتهم لكافة المكونات اليمنية بما في ذلك الحوثيين للمشاركة في هذه المشاورات، مكررا دعوته للحوثيين لتغليب صوت الحكمة و الانضمام لإخوانهم من بقية المكونات الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى