الأخبار الوطنيّة

السفينة الغارقة في خليج قابس… رئاسة الجمهورية تكشف عن مستجدات الحادثة

ذكرت رئاسة الجمهورية انه بامر من رئيس الجمهورية قيس سعيّد تولى جيش البحر، منذ عشية يوم السبت 16 أفريل 2022، قيادة الأعمال والتدابير التي يقتضي الوضع اتخاذها بعد غرق باخرة في عرض خليج قابس.

وبينت الرئاسة في بلاغ لها انّ  فريقا من رجال الغوص التابع لجيش البحر، عاين وضع الباخرة المعنية وحدّد المواقع التي تقتضي التدخل السريع. وقد تم كل ذلك بتنسيق مع سائر الجهات المعنية وخاصة منها وزارة البيئة ووزارة النقل إلى جانب السلطات الجهوية.

وأضاف البلاغ أن ما لوحظ على سطح الماء من اثار بنزين خلال الساعات الأخيرة مصدره محركات الباخرة وبكمية محدودة.

وعلى صعيد اخر، تلقت رئاسة الجمهورية ووزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج اتصالات من عدة دول أعربت عن استعدادها لتقديم يد المساعدة لتونس وتوجيه ما تحتاجه من دعم حتى تتجنب أي كارثة بيئية.

ويتواصل التنسيق بين كل الأطراف للسيطرة على هذه الحادثة وذلك تحت قيادة جيش البحر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى