الأخبار الوطنيّة

الشابي: أدعو جميع المكونات السياسية إلى تأجيل خلافاتها.. السفينة تغرق

[ad_1]

اعلن احمد نجيب الشابي اليوم من بنزرت خلال لقاءه بعدد من المواطنين عن الانطلاق في جملة من الزيارات الى الأحزاب التي تفاعلت إيجابيا مع مبادرته التي اعلن عنها سابقا وفي تصريح خاص بموزاييك اف ام قال الشابي :هي مبادرة لجمع القوى من اجل انقاذ تونس عن طريق الإصلاحات الاقتصادية و الإصلاحات السياسية و تكليف حكومة مقتدرة لتنفيذ البرنامج . واكد الشابي انه سيشرع بداية من الغد الاثنين في عقد سلسلة من اللقاءات مع الأحزاب انطلاقا من زيارة مقر حزب حركة النهضة حيث قال: “سازور حركة النهضة ثم الحزب الجمهوري و مواطنون ضد الانقلاب وتوانسة من اجل الديمقراطية في جولة أولى في انتظار مواصلة اللقاءات مع بقية مكونات المشهد السياسي و رسالتي اليهم هي الوحدة من اجل انقاذ تونس ومن اجل العودة الى الديمقراطية و ادعوهم الى تأجيل خلافاتهم و صراعاتهم الى ما بعد عودة الديمقراطية و لو ان الاختلافات تكون إيجابية من اجل الأفضل اما اذا كانت من اجل تصفية الحسابات و تدمير البعض للبعض الاخر تصبح لا معنى لها اليوم ندرك انه هناك خلافات لكن ليس وقتها الان لان السفينة بصدد الغرق و على الجميع المساهمة في الإنقاذ . و أشار الشابي في كلمته الى انه بإمكان اتحاد الشغل الدعوة للحوار حيث قال يكيفي اتحاد الشغل ان يأخذ الهاتف و يتصل بمكونات المشهد السياسي و يعلن عن انطلاق الحوار حتى من دون الرئيس و في هذا الصدد ردا عن سؤالنا ان كان مع حوار دون الرئيس أجاب الشابي : “انا لا أقول حوار دون قيس سعيد لانني ضد الاقصاء لكنني لا أتوقع ان يشارك قيس سعيد في الحوار لذلك لا يجب ان يتوقف الحوار الوطني عليه و اتحاد الشغل في 2013 كانت له تجربة و بادر بالحوار الوطني رغم ان رئيس الجمهورية حينها كان رافضا للحوار و وصلت الى نتائج اعترف بها العالم و منحه جائزة نوبل للسلام و بنفس الروح تونس اليوم في حاجة الى الانقاذموقع الاتحاد يؤهله لفعل ذلك واذا رفض نحن كجبهة وطنية للانقاذ لن ننتظر” . مراد الدلاجي

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى