إقتصاد

| الشرق الأوسط

وزراء خليجيون يبحثون اتفاقية التجارة الحرة مع الصين

وزير المالية السعودي يدعو إلى مضاعفة الجهود لاستكمال رؤية خادم الحرمين الشريفين


الاثنين – 8 رجب 1444 هـ – 30 يناير 2023 مـ رقم العدد [
16134]

119239

جانب من اجتماع لجنة التعاون المالي والاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي عبر الاتصال المرئي أمس (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

بحث أعضاء لجنة التعاون المالي والاقتصادي، ولجنة التعاون التجاري بدول مجلس التعاون الخليجي التقرير النهائي للحالة الفنية لمفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين مجلس التعاون والصين، إضافة إلى المضي قُدماً في استكمال خطوات تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن تعزيز العمل المشترك.
جاءت المباحثات خلال انعقاد الاجتماع المشترك بين لجنة التعاون المالي والاقتصادي، ولجنة التعاون التجاري بدول مجلس التعاون الخليجي، أمس الأحد، عبر الاتصال المرئي، وذلك تنفيذاً لقرار المجلس الوزاري في دورته الـ154 التحضيرية للدورة الـ43 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون، برئاسة وزير المالية العماني، رئيس الدورة الحالية، وبحضور وزير المالية السعودي محمد الجدعان، ووزراء المالية والتجارة في دول مجلس التعاون الخليجي.
استعرض الوزراء خلال الاجتماع كثيرا من الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون المالي والاقتصادي بين دول المجلس، حيث اطلعت اللجنة على التوصيات المرفوعة لها من لجنة الوكلاء، وعلى المستجدات التي يتم متابعتها من قبل الأمانة العامة.
وتطرق وزير المالية السعودي محمد الجدعان إلى العمل الذي قامت به السعودية لتعزيز العمل الخليجي المشترك خلال رئاستها للدورة السابقة، مؤكداً دعم المملكة لعمان في رئاستها للدورة الحالية لتحقيق مزيد من الإنجاز، مشيراً إلى ضرورة مضاعفة الجهود لاستكمال ما تبقى من خطوات لتنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك، وبما يرتقي لتطلعات قادة دول مجلس التعاون الخليجي.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس تابع أعضاء لجنة التعاون المالي والاقتصادي بدول مجلس التعاون استكمال خطوات قيام الاتحاد الجمركي قبل نهاية عام 2024، وفق البرنامج الزمني المعتمد من قبل اللجنة، ومتابعة استكمال التنفيذ الكامل لمسارات السوق الخليجية المشتركة، وفق خطة عمل السوق الخليجية المشتركة للفترة من 2022 إلى 2024 المعتمدة، وذلك تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى الموقر في دورته الثالثة والأربعين المتضمن تكليف اللجنة بالمتابعة.
وحيال التقرير النهائي للحالة الفنية لمفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي والصين تم مناقشة ومعالجة تباين الآراء الفنية بين دول المجلس الواردة في التقرير، وذلك تمهيداً لرفعها إلى المجلس الوزاري حيال صلاحيات الفريق التفاوضي، وآليات عمله.



الخليج العربي


إقتصاد عمان



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى