صحة

الصين تكتشف السبب وراء ارتفاع إصابات كورونا.. سلالة جديدة

ارتفعت الإصابات الجديدة في الصين بأكثر من 13000 حالة من فيروس كورونا، حيث أبلغت وسائل الإعلام الحكومية عن حالة مصابة بنوع فرعي جديد من متغير أوميكرون.

وذكرت صحيفة “غلوبال تايمز” أن التسلسل الجيني الجديد للفيروس، والذي ظهر على مريض معزول من مدينة تبعد أقل من 70 كيلومترا من شنغهاي، تطور من فرع BA.1.1 لمتغير أوميكرون، نقلاً عن بيانات التسلسل من السلطات الصحية المحلية.

وقال التقرير إن النوع الفرعي لا يتطابق مع فيروسات كورونا الأخرى التي تسبب كوفيد في الصين ولا تلك التي تم إرسالها إلى GISAID – وهي مبادرة علمية عالمية ومصدر أساسي تم إنشاؤه في عام 2008 ويوفر الوصول المفتوح إلى البيانات الجينومية الخاصة بفيروسات الإنفلونزا والفيروس التاجي المسؤول عن جائحة كوفيد-19، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقالت حكومة البلدية على حساب ويشات الخاص بها، إن حالة في مدينة داليان بشمال الصين تم الإبلاغ عنها يوم الجمعة لا تتطابق أيضاً مع أي فيروس كورونا تم العثور عليه محلياً.

وتم تصنيف ما يقرب من 12000 حالة تم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء البلاد يوم السبت بأنها بدون أعراض.

بدورها، أمرت نائبة رئيس مجلس الدولة سون تشونلان – والتي وصلت إلى منطقة شنغهاي للإشراف على جهود الوقاية – المسؤولين بالحد من تفشي المرض “في أقرب وقت ممكن”.

يأتي ذلك، فيما تجاوزت الحالات في المركز المالي 8 آلاف يوم السبت بينها 7788 إصابة بدون أعراض. وقالت السلطات إن شنغهاي ستبدأ جولة جديدة من الاختبارات الجماعية يوم الاثنين.

وبات جميع سكان المدينة البالغ عددهم 25 مليون نسمة يخضعون حالياً لشكل من أشكال الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى