الأخبار الوطنيّة

الطبوبي: الاتحاد لن يبقى مكتوف الأيدي أمام تدهور للوضع الاقتصادي

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، “ان الوضع في تونس اليوم يستدعي وحدة وطنية حقيقية من اجل خلق الثروة وتعديل البوصلة نحو الخيارات الوطنية. وواضح في تصريح اعلامي، خلال اشرافه اليوم الإثنين، في جزيرة قرقنة، على إحياء الذكرى 23 لوفاة الزعيم الوطني والنقابي، الحبيب عاشور، ان الاتحاد لن يبقى مكتوف الأيدي امام ما تشهده البلاد من تدهور للوضع الاقتصادي والمقدرة الشرائية للمواطنين وسيضطع بدوره الوطني. وفي هذا السياق، ذكر امين عام المنظمة الشغيلة، ان مجمعي القطاع العام والوظيفة العمومية سيجتمعان خلال الفترة القادمة، للتباحث في تداعيات المنشور رقم 20 الذي اصدرته الحكومة، واثر بشكل كبير على المفاوضات الاجتماعية سواء في القطاع العام او في قطاع الوظيفة العمومية. وبين ان مخرجات هذه الاجتماعات سيتم رفعها الى الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد للاتخاذ ما تراه مناسبا مضيفا بالقول “لكل حادث حديث”. وردا على سؤال تعلق بالحملة التي تم اطلاقها للتصدي للمحتكرين، أكد الطبوبي، على ضرورة الفضل بين العاملين ضمن مسالك التوزيع القانونية والمحتكرين وعدم وضع الجميع في خانة المحتكربن، وفق تقديره. وأمام تجمع عمالي ونقابي، اقيم بالمناسبة، بمقر الاتحاد المحلي بقرقنة، دعا الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، النقابيين إلى ضرورة إعادة روح الانتماء إلى المنظمة الشغيلة والتشبع بالمواقف المبدئية لمؤسسيها مثل الزعيم الراحل الحبيب عاشور، في الذكرى 23 لوفاته”. يذكر ان إحياء الذكرى 23 لوفاة الزعيم الوطني النقابي الحبيب عاشور الذي اقيم تحت شعار “وفاء للشهداء والمؤسسين” تم بحضور عدد من أعضاء المكتب التنفيذي المركزي والجهوي والمحلي للاتحاد العام التونسي للشغل، قد تم استهلاله بتجمع عمالي نقابي، بالاتحاد المحلي بقرقنة، أين تم افتتاح معرض وثائقي يجسد مسيرة فقيد الساحة النقابية ثم التحول إلى منزل الفقيد ومن ثمة إلى مقبرة العباسية، حيث تمت تلاوة الفاتحة على روحه. (وات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى