الأخبار الوطنيّة

الفقي: ‘مختلف الأسلاك الأمنية حقّقت نتائج متميّزة في مختلف أعمالها..’

أشرف وزير الدّاخليّة كمال الفقـي رفقة وزيرة العدل ليلى جفال صباح اليوم 18 أفريل 2023، بمقرّ الوزارة على موكب تعليق شارات الرّتب والأوسمة لعدد من الأعوان والإطارات التّابعين لمختلف أسلاك قوّات الأمن الدّاخلي بمناسبة إحياء الذكرى 67 لعيد قوّات الأمن الدّاخلي تحت شعار “الأمن الجمهوري دعامة للدّيمقراطية وحماية للوطن”، كما تمّ تكريم ثلّة من الإطارات العليا من وزارة الدّاخليّة وعدد من المُتقاعدين من مُختلف الأسلاك، وفق بلاغ إعلامي صادر عن وزارة الداخلية. وقد ألقى الوزير بهذه المناسبة كلمة نوّه من خلالها بما حققتهُ قوّاتنا من نجاحات وإنجازات ونتائج متميّزة في مُختلف محاور العمل الأمني، والمساهمة في إنجاح مُختلف التظاهرات الوطنيّة والدّوليّة التي احتضنتها بلادنا بكلّ حرفيّة، متوجّها إلى كافّة أعوان قوّات الأمن الدّاخلي من أمن وطني وحرس وطني وحماية مدنيّة وسجون وإصلاح بأسمى عبارات الشكر والتقدير لكلّ التّضحيات التي يبذلونها في سبيل إعلاء راية الوطن والدّفاع بكلّ استبسال عن حرمته، كما ترحّم على أرواح شهداء المؤسّسة الأمنيّة من كلّ الأسلاك، مؤكّدًا على مواصلة وزارة الدّاخليّة مُساندة عائلاتهم والإحاطة بها، والعناية بالمصابين والجرحى عرفانا بجليل تضحياتهم في خدمة الوطن متمنيا لهم الشفاء. وبالمناسبة نوّه الوزير بصدور مدوّنة سلوك قوّات الأمن الدّاخلي التّابعة لوزارة الدّاخليّة المُصادق عليها بمقتضى الأمر عدد 240 لسنة 2023 المؤرّخ في 16 مارس 2023 والتي تهدف إلى تكريس المقاصد السّامية للعمل الأمني القائم على مبادئ سيادة القانون وعلويّة حقّ الحياة واحترام الحقوق والحرّيات العامّة والفرديّة واحترام كرامة الذّات البشريّة والحفاظ على سمعة المؤسّسة الأمنيّة والسّلك والحفاظ على المُمتلكات العامّة والخاصّة مضيفا أنه سيتم وضع الآليّات الكفيلة بضمان حسن تطبيق أحكام هذه المدوّنة من خلال إعداد المدوّنات التطبيقية وإدراج أحكامها ضمن برامج التكوين الأساسي والمستمرّ مع توفير مرجعية واضحة للرقابة والتفقد والمساءلة من خلال وضع منظومة فعّالة للتبليغ وتلقي الشكايات، وفق نصّ البلاغ. كما أثنى الوزير على المجهُودات المبذولة من قبل الوحدات الأمنيّة في إطار التصدّي لظاهرة الهجرة غير النظاميّة وثمّن الدّور المحوري الذي لعبتهُ وزارة الدّاخليّة في تفعيل الإجراءات الرّئاسيّة لتسوية وضعيّة المُهاجرين الأفارقة بتونس وتيسير الإجراءات المتعلقة بهم وحماية مُختلف الجاليات.  وثمّن الدّور “البطولي” لفريق الحماية المدنيّة المختصّ في البحث والإنقاذ خلال الزلزال المدمّر الذي ضرب سوريا وتركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى