الأخبار العالميّة

الكرملين: المواقف بين روسيا والغرب متباينة بالكامل

رغم المحادثات التي جرت هذا الأسبوع حول الأزمة الأوكرانية، اعتبر الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مقابلة بثتها شبكة “سي إن إن”، الأحد، أن مواقف الدول الغربية وروسيا لا تزال “متباينة بالكامل” حول مسألة الأمن في شرق أوروبا.

وقال بيسكوف للقناة الأميركية “هناك بعض التفاهمات بيننا. ولكن بشكل عام، مبدئيًا، يمكننا أن نقول الآن إن مواقفنا متباينة، متباينة بالكامل. وهذا ليس جيّدا. هذا أمر مقلق”.

وأضاف ردا على سؤال عن هجوم روسي محتمل في حال فشلت الجهود الدبلوماسية، “لا أحد يهدد أحدا بشن عمل عسكري، سيكون ذلك جنونا. لكننا سنكون مستعدين للرد”، إذا لم يلبِّ حلف الأطلسي المطالب الروسية، من دون أن يحدد ماهية هذا الرد.

كما أضاف “لا نتحدث عن الغد، القضية ليست رهن ساعات” ولكن “لا نريد إجراء مفاوضات تستمر شهرا، أو عاما، فقط لمناقشة خلافاتنا. نريد أن نشعر ببداية نية لأخذ قلقنا في الاعتبار. في هذه المرحلة، أخفقنا ويا للأسف في الوصول إلى هذه النتيجة”.

“سيكون ذلك خطأ فادحا”

كذلك، رفض بيسكوف تلويح الولايات المتحدة بفرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا في حال غزو أوكرانيا، وقال “سيكون ذلك خطأ فادحا”، لأنه “سيؤدي إلى وقف أي علاقة بين بلدينا”.

تأتي تصريحات المتحدث باسم الكرملين في سياق من التوترات المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا، إذ تتّهم كييف وحلفاؤها الغربيون موسكو بحشد قوات عند حدودها بهدف اجتياح أراضيها.

ويشهد الشرق الأوكراني منذ العام 2014 حربا بين قوات كييف وانفصاليين موالين لروسيا يُتّهم الكرملين برعايتهم ودعمهم عسكريا وماليا. واندلع النزاع إثر ضم روسيا شبه جزيرة القرم في العام نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى