المرأة والمنوعات

“اللهم إني صائم”.. اعرف إزاي تتحكم في عصبيتك خلال نهار رمضان “فيديو”

[ad_1]
201811150635483548

شهر رمضان الكريم مليء بالدروس والعبر التي ينبغي على كل إنسان أن يتعلمها ويؤمن بها في حياته ولعل من أهم هذه الدروس الصائمية هو كظم الغيظ والتحكم في الانفعال والغضب فالانفعال والغضب غير المبرر من المشاعر التي تؤرق الكثيرين، وخاصة في هذا الشهر الكريم الذي يتطلب من الصائم الهدوء والتسامح والثبات الانفعالي قدر الإمكان ولذا  نتناول خلال هذا التقرير مع ريهام عبد الرحمن استشاري أسري والباحثة بالصحة النفسية بعض النصائح التي تساعد الصائم على التحكم في العصبية في نهار رمضان.

 


ضبط النفس 

هناك الكثير من الضغوطات الداخلية والخارجية والتي تصيب الصائم بالانفعال وبالتالي فيجب تذكير النفس بفضائل الشهر بأنه شهر كريم وشهر المغفرة والرحمة وحتى ننال ذلك الأجر العظيم فيجب علينا أن نضبط أنفسنا من خلال شهر كريم يقودنا نحن التغيير للأفضل لو تعلمنا فقط كيف ندير ذواتنا.

تخلص من الضغوط

أكثر ما يسبب العصبية والانفعال هي الضغوط النفسية نتيجة لكثرة أعباء العمل أو ضغوط العلاقات الأسرية فحاول التخفيف من هذه الضغوط بإدارة أولوياتك في الحياة وتنظيم الوقت قدر الإمكان.

معرفة السبب الحقيقي 

معرفة السبب والدافع للانفعال أولى الخطوات التي يتجنب معها الصائم الغضب غير المبرر وتجعله أكثر تحكما في سلوكه وانفعالاته، فقد يكون سبب العصبية نتيجة لنقص نسبة المياة في الجسم، وفي هذه الحالة يتناول كمية مناسبة من المياه وأطعمة تمنح الجسم الترطيب حتى يحافظ على توازنه أثناء فترة الصيام، وقد يكون السبب هو التعود على التدخين بكثرة ليلاً وفي ساعات الإفطار ثم التوقف فجأة لساعات طويلة في نهار رمضان. 

لتتجنب العصبية:

لتتجنب العصبية يمكنك أن تتنفس بعمق، وتنتظم على الصلاة لأنها تساعد على الهدوء والاسترخاء على مدار اليوم، وغير وضعية جسدك أثناء العصبية والانفعال، وتجنب الردود السريعة، ولا تجعل الضغوط هي من تتحكم بك بل تحكم أنت بها.

التخلص من العصبية في رمضان

العصبية في صيام رمضان

نصائح للتخلص من العصبية في رمضان

 

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى