الأخبار العالميّة

الملياردير الروسي أبراموفيتش في كييف لإحياء المفاوضات

فيما يتواصل القصف الروسي في شرق أوكرانيا، أفادت بلومبيرغ، اليوم السبت، بأن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش يجري زيارة إلى كييف ويلتقي مفاوضين أوكرانيين.

وأشارت إلى أن زيارة أبراموفيتش للعاصمة الأوكرانية تهدف لإحياء المفاوضات.

ونهاية مارس الماضي، كشف أشخاص مطلعون عن أن أبراموفيتش وأعضاء من فريق المفاوضات الأوكراني عانوا من أعراض تشبه التسمم بعد اجتماع في العاصمة الأوكرانية كييف الشهر الماضي.

حادثة التسمم

وبعد الاجتماع في العاصمة الأوكرانية، ظهرت أعراض على أبراموفيتش، الذي تنقل بين موسكو ولفيف وأماكن التفاوض الأخرى، بالإضافة إلى اثنين على الأقل من كبار أعضاء الفريق الأوكراني، ومن بينها احمرار العينين، وتقشر الجلد، بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وألقى الأشخاص المطلعون باللائمة في الهجوم المشتبه فيه على متشددين في موسكو، قالوا إنهم يريدون تخريب المحادثات لإنهاء الحرب، فيما قال شخص مقرب من أبراموفيتش إنه لم يتضح من استهدفهم.

“حياتهم ليست في خطر”

إلى ذلك، قالت المصادر إن أبراموفيتش والمفاوضين الأوكرانيين، بمن فيهم النائب عن تتار القرم رستم أوميروف، قد تحسنوا منذ ذلك الحين وحياتهم ليست في خطر.

في السياق ذاته، أفاد الخبراء الغربيون الذين نظروا في الحادث بأنه كان من الصعب تحديد ما إذا كانت الأعراض ناجمة عن عامل كيميائي أو بيولوجي أو عن طريق نوع من هجوم الإشعاع الكهرومغناطيسي.

مفاوضات سرية

يشار إلى أن أبراموفيتش، الذي تربطه صلات طويلة بالرئيس فلاديمير بوتين، شارك في محاولات إنهاء الحرب في أوكرانيا بعد وقت قصير من شن موسكو عملية عسكرية في 24 فبراير الماضي.

وقالت “وول ستريت جورنال” إن أبراموفيتش يقوم بمفاوضات سرية مع أوكرانيا بتكليف من موسكو. وأشارت إلى أنه لا تأكيد من كييف أو موسكو حول حادثة تسمم أبراموفيتش أو المفاوضين من أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى