الأخبار الوطنيّة

المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسّط توجه نداء عاجلا لأعضاء اللجنة العلمية

%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9

وجّهت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسّط، نداء عاجلا لكافة أعضاء اللجنة العلمية، إلى تبنّي مقترح فوري بإغلاق المدارس والمعاهد ورياض الأطفال  لمدة ثلاثة أسابيع مع وضع خطة محكمة لتطبيق البروتوكول الصحي واعتماد مجددا نظام الأفواج.

ودعت المنظمة، في بيان صادر عنها، اللجنة العلمية الاستماع لأهل الاختصاص والناشطين في مجال الطفولة والأخذ بمقترحاتهم، وعدم الخضوع لأية ضغوطات سياسية كانت أو اقتصادية أو اجتماعية واعتبار المصلحة الوطنية عامة والاطفال خاصة، ومواصلة الالتزام بالأمانة العلمية في تقييم الأوضاع الصحية واتخاذ مقترحات بناء على ذلك.

وأهابت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط بكافة القوى الحية والسلط العامة والخاصة بمساعدة اللجنة العلمية والعمل على تفعيل مقترحاتها وتوصياتها.

وقالت المنظمة في بيانها، “إن عدة دول اتخذت اجراءات صارمة في المؤسسات التعليمية ورياض الأطفال بالنظر لعدم تلقي هذه الفئة التطعيم الكامل، الاّ أنّنا في تونس لم نضع بعد خطة واضحة لحماية أطفالنا وهذا الأمر موكول للجنة العلمية لمجابهة كورونا عبر مقترحاتها العلمية”.

وورد في نص البيان: “مرة أخرى يجد العالم نفسه أمام منزلق صحي خطير بسبب اندلاع الموجة الخامسة من فيروس كورونا والمتحور أوميكرون والذي يتوقع أن يصيب نصف سكان المعمورة في ظرف وجيز.ولئن كانت خطورته أقل على الملقّحين وخاصة الذين تلقوا جرعات معززة ثانية وثالثة الا أن الأطفال سيكونون أكبر ضحاياه، كيفما نبّهت لذلك المنظمة الدوليّة لحماية أطفال المتوسط منذ اكتشاف هذا المتحوّر.

annaharnews1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى