المرأة والمنوعات

“المواء” أبرز تريندات “التيك توك” لتنحيف الوجه وأطباء بريطانيون يوضحون تأثيره


202212171042214221

يسعى الجميع للظهور بأفضل إطلالة أمام الآخرين، لذلك يبحثون عن شتى السبل الممكنة التي تساعدهم على تحقيق ذلك، ويبتكرون طرق مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعى، تساعدهم في تحقيق أهدافهم، ولعل أحدث اتجاه منتشر على تطبيق “التيك توك”، هو المسمى بـ” المواء”، والذى يهدف إلى شد الفك للحصول على وجه منحوت وأشار التقرير المنشور على صحيفة “ديلى ميل” البريطانية إلى أن هذا الاتجاه اتبعته العديد من مشاهير النساء أبرزهن عارضة الأزياء بيلا حديد عند ظهورها أمام جمهورها.

تجربة المواء على التيك توك

يعتمد اتجاه المواء أو “Mewing “على وضع اللسان بحيث يلامس سقف الفم، ويرى رواد “التيك توك”، أن هذه الطريقة تعمل على إعادة تعديل موضع اللسان وسيساعد في تغيير ملامح الوجه، ولا سيما خط الفك.

وتنفذ طريقة” المواء” على اتخاذ الوضع الصحيح مع عودة الأكتاف والظهر بشكل مستقيم، ثم الضغط باللسان على سقف الفم أو الابتسام أولاً ثم البلع.

صور منتشرة على التيك توك

وعن الاتجاه الجديد، قال طبيب الأسنان التجميلي في لندن، الدكتور أوشينا أوكوي ، يمكن استخدام Mewing لتوسيع الفك مما يعني أنه يساعد على التنفس بشكل أفضل، ولكن لا يوجد أي بحث علمى في أي مكان يوضح أن هذه التقنية تعمل مع البالغين.

ونشرت مجلة جراحة الفم والوجه والفكين مقالاً في عام 2019 كتحذير للناس بعدم الانغماس فيما يسمى بفوائد المواء وقالت المقالة: “يجب توعية الجمهور بأنه لا يستند إلى دليل علمي سليم من شأنه أن يجعله علاجًا بديلاً قابلاً لتطبيق لجراحة تقويم الفكين”.

فتاة أخرى تجرب المواء

واستشهد Healthline  بإحدى الدراسات التي “نظرت في وضع راحة اللسان لمعرفة ما إذا كانت أي مجموعات عضلية تعمل كمؤشر للذاكرة طويلة المدى.”

فتاة تجرب المواء

وأضافت: “في هذه الحالة ، وجد الباحثون أن 33 شخصًا في الدراسة لم تظهر عليهم أي علامات على نشاط عضلي متغير”.

وقالت هيلث لاين إن هذه الممارسة ليست “خطرة بطبيعتها” ، ولكن يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات فوائدها من أضرارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى