الأخبار العالميّة

الناتو: ما يحدث في أوكرانيا لم نشهده منذ الحرب العالمية

جدد حلف شمال الأطلسي التعبير عن قلقه حيال الأزمة الأوكرانية التي دخلت يومها الـ 41، على وقع تبادل الاتهامات بين موكسو وكييف بارتكاب جرائم حرب.

وأكد أمين عام الناتو ينس ستولتنبرغ أن الأزمة الأوكرانية تقلق الحلف، معتبراً أن تداعياتها عالمية .

كما أضاف في مؤتمر صحفي من بروكسيل اليوم الثلاثاء، أن “ما يحدث في أوكرانيا أمر وحشي ومأساة لم نشهدها منذ الحرب العالمية الثانية”. وتابع معتبراً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يتحمل مسؤولية الحرب والفظائع الجارية، وفق تعبيره.

توغل روسي

إلى ذلك، رجح حصول توغل روسي شرقاً، قائلاً إن القوات الروسية تعيد الانتشار تمهيدا لاحتلال منطقة دومباس وربطها بشبه جزيرة القرم.
وشدد على ان الحلف سيوفر مساعدات خاصة بالأمن السيبراني لأوكرانيا لحمايتها من أي تهديد كيميائي، مضيفا أن مضادات الدروع والمضادات الجوية الأطلسية اثبتت جدواها ضد العناد الروسي

كما أكد مساعدة شركاء الناتو في تعزيز صمودهم ومنع أي عدوان مستقبلي عليهم.

إلى ذلك، أشار إلى أن لقاء وزراء خارجية دول الناتو يوم الخميس المقبل، سيبحث التهديدات الروسية وتحديات الصين، معتبرا أن بكين ستشكل تحديا امنيا ممنهجا بالنسبة للحلف. وأوضح أن وزير الخارجية الأوكراني، ديميترو كوليبا، سينضم لاجتماعات الناتو.

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي، أغدق الناتو المساعدات على كييف، فضلا عن العديد من الأسلحة.

إلا أن السلطات الأوكرانية لا تزال تطالب بمزيد من الأسلحة المتقدمة والمتطورة من دبابات وطائرات ومضادات جوية من أجل صد الروس. وقد زادت من تلك المطالب مؤخرا، لاسيما بعد اتهامات متتالية خلال اليومين الماضيين للقوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في بلدات بمحيط كييف وشمال البلاد.

فيما تدهورت بشك دراماتيكي العلاقات بين موسكو والحلف، الذي فرض مروحة واسعة من العقوبات القاسية على الكرملين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى