إقتصاد

«النقد الدولي» يختار سعودياً لرئاسة لجنة «التدقيق المخصصة» وعضوية «التقييم»

اختار صندوق النقد الدولي بإجماع من أعضاء المجلس التنفيذي السعودي، عبد الله بن زرعة الذي يشغل منصب المدير التنفيذي للسعودية بالصندوق، في منصب الرئيس للجنة اختيار أعضاء التدقيق المخصصة، بالإضافة إلى عضوية لجنة «التقييم»، حتى نهاية أكتوبر (تشرين الأول) من العام المقبل.

وتهدف لجنة اختيار أعضاء التدقيق المخصصة إلى التوصية بمرشح مناسب كعضو جديد في لجنة التدقيق الخارجي التي تشرف على التدقيق الداخلي، والمحاسبة المالية وإعداد التقارير، وإدارة المخاطر ووظائف الرقابة الداخلية، حيث إن أعضاء اللجنة تستمر تعييناتهم الدورية لمدة ثلاثة أعوام.

وتضم لجنة اختيار أعضاء التدقيق المخصصة في عضويتها الحالية المديرين التنفيذيين لكل من إيطاليا، وأستراليا، والمكسيك، وفنلندا. ومن جانب آخر، تركز لجنة التقييم على متابعة المهمة في الصندوق عن كثب وإسداء المشورة إلى المجلس التنفيذي بشأن المسائل المتعلقة بالتقييمات، بما في ذلك المخصصة بمكتب التقييم المستقل، وهو المسؤول عن إجراء التقييمات المستقلة والموضوعية لسياسات «النقد الدولي» وأنشطته، وفق جدول الأعمال الذي يتم تحديثه بشكل دوري. وتضم اللجنة في عضويتها حالياً المديرين التنفيذيين لكل من كندا، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وإيطاليا، والمكسيك، وسنغافورة، وزيمبابوي، إضافة إلى المدير التنفيذي للسعودية. وجاء تعيين بن زرعة استناداً إلى خبراته الواسعة ومعرفته العميقة في عدد من المجالات المالية والاستثمارية وإدارة الدين العام، وإدارة الائتمان والأصول، وتمويل الشركات والخزينة، حيث كان آخر منصب شغله هو الرئيس التنفيذي للعمليات وكبير الإداريين التنفيذيين في المركز الوطني لإدارة الدين. وكانت السعودية قد أبرمت في أكتوبر الماضي، مذكرة تفاهم مع صندوق النقد الدولي لإنشاء مكتب إقليمي في الرياض، ليعزز حضوره في المنطقة ويقدم توصياته الاقتصادية لبلدان الخليج والإقليم. وكان وزير المالية السعودي قد أصدر قراراً في 2021 بتعيين عبد الله بن زرعة، رئيساً للمكتب التنفيذي للسعودية في صندوق النقد الدولي.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى