المرأة والمنوعات

الهالوين قرب.. اعرف أشهر المناطق المرتبطة بالأساطير المرعبة فى أمريكا


20211016113104314

دائماً ما يتداول البعض قصص أسطورية مرعبة عن الأماكن المهجورة منذ سنوات طويلة والتي تقع بها حوادث مروعة لم يتوصل أحد لأسباب حدوثها والتي يصدقها الكثير ويتداولونها بينهم، ونستعرض في هذا التقرير، أشهر الأماكن بأمريكا المعروفة بالأساطير المرعبة، وفقاً لما ذكره موقع “insider”.

جسر بوابة الجحيم بولاية ألاباما

بدأت قصة جسر بوابة الجحيم في الخمسينيات من القرن الماضي، عندما قاد زوجان شابان سيارتهما على الجسر وتعرض الاثنين للغرق، وبعد ذلك تداولت الأسطورة التي تقول أن قيادة سيارة إلى منتصف الجسر مع إطفاء الأنوار، سيظهر الزوجان اللذان لقيا مصرعهما في البحيرة في السيارة ويتركان بقعة مبللة على المقعد.

ويعود سبب تسمية الجسر باسم بوابة الجحيم إلى الاعتقاد بأنه إذا قام أحد بالقيادة فوق الجسر ونظر من فوق كتفه في منتصف الطريق، فإن المشهد خلفه يتحول إلى بوابة جحيم تغمرها النيران.

جسر بوابة الجحيم

 

أشباح مسلخ الوادي

تدور أحداث قصة” Slaughterhouse Canyon “، والتي تسمى أيضًا بوادي” Luana ” بولاية أريزونا خلال القرن التاسع عشر، كانت هناك عائلة تعيش في الوادي، وكانوا فقراء للغاية، لذلك كان الأب يغامر بالخروج إلى الوادي ليأتى بالطعام لعائلته، ولم يعد الأب في يوم من الأيام، لذلك عانت عائلته من الجوع ببطء ولم تعد الأم قادرة على تحمل سماع صرخات أطفالها، فارتدت فستان زفافها، وقتلت أطفالها، ثم ألقت بهم في نهر قريب، كما تقول الأسطورة أنه إذا نزل شخص إلى” Slaughterhouse Canyon “ليلاً ، فسوف يسمع صرخات عالية ومؤلمة من الأم التي فقدت عقلها.

وادى ” Luana “أريزونا

 

شار مان بولاية كاليفورنيا
 

والقصة الأصلية لـ” Char-Man ” المروعة، تعود إلى اكتشاف حريق منزل في عام 1948، ضمن حرائق الغابات التي دائمًا ما تشهدها كاليفورنيا، وعندما وصلت الشرطة إلى البيت عثروا على جثة الأب مسلوخة من الجلد بالكامل، ويعتقد ان الابن هو من ارتكب هذه الجريمة، ولكنه هرب رغم أنه كان محروقا بالكامل. وبعد الحادث تحول إلى مسخ محترق على قيد الحياة.

شار مان بولاية كاليفورنيا

وتقول الأسطورة، بأنه يمكن مشاهدة” Char-Man “وهو يتجول في الغابة ويقترب أحيانًا من خيام المعسكرات، أو يتظاهر بأنه متجول ثم يحاول مهاجمتهم.

أساطير طريق ريفرديل بولاية كولورادو

ويحتوى طريق ريفرديل على ثمانية قصص مخيفة، بدءًا من “بوابة الجحيم”، إلى أشباح العبيد المتدلية من الأشجار لكن القصة الأكثر رعبا هي قصة السائق الذي صدم حيوان وخاف وتركه ليموت، و يقال الآن أنك إذا أوقف أحد سيارته في موقع الحادث، فسوف يسمع خطى غير مجسدة تقترب أكثر فأكثر من السيارة، وأبلغ البعض عن وجود بصمات اليد على نوافذهم وسماع ضجيج  كما لو كان شخص ما يركل بالخارج.

طريق ريفرديل بولاية كولورادو 

هانا كرانا بولاية كونيتيكت

اشتهرت هانا كرانا، المعروفة باسم “ساحرة مونرو الشريرة”، بأنها كانت ساحرة في القرن التاسع عشر عندما توفي زوجها في ظروف غامضة بسبب سقوطه من على منحدر، يعتقد السكان المحليون أنها سحرته، و اعتقد الناس أيضًا أنها ستلقي تعويذاتها على الأشخاص الذين لا تحبهم.

وعاشت هانا حتى سن 77 عامًا، ولكن قبل وفاتها مباشرة، طلبت أن يتم نقلها إلى المقبرة في نعشها سيرًا على الأقدام، وليس بعربة و بعد وفاتها، حاول سكان مونرو دفع نعشها إلى أسفل التل فوق عربة بعجلات لكنهم لم ينجحوا في ذلك و ظل التابوت يسقط من على العربة، واضطروا إلى حملها على الأقدام.

وعندما عاد سكان البلدة إلى منزلها، وجدوا إنه غارق في النيران، ومن هنا انتشرت الأسطورة المخيفة عنها.

مقبرة هانا كرانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى